كعادة الطغاة والمستبدين من العساكر الذين لا يستطيعون الابتكار أو الاجتهاد، ويكتفون إما بالتقليد أو التلفيق أو استيراد الحلول الجاهزة، افتتح قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي ، الأحد 12 أغسطس، قناطر أسيوط وسط تهليل إعلامي كبير.

وتناسى إعلام السيسي أن صاحب الفكرة هو الرئيس محمد مرسي، الذي سلط اهتمامه لخدمة المصريين بمشاريع حيوية تغير واقعهم الصعب، من مشروعات كثيفة العمالة كتشغيل مصانع النسيج والحديد المتوقفة، وإفساح الطريق لاستثمارات حقيقية تبني مصانع وتشغل المصريين، لا مجرد قروض تحمل المصريين بعوائدها الكبيرة كما يفعل السيسي حاليا، وتسببت سياساته في تحول مصر لمقر للأموال الساخنة حول العالم، وهو ما بدا جليا في هروب 5 مليارات دولار مؤخرا من السوق المصرية، بعد حصولها على الأرباح الكبيرة التي جاءت عبر السندات وأذونات الدين الحكومية.

ونتابع في “الجراف” التالي لـ”بوابة الحرية والعدالة” مسيرة قناطر أسيوط:

رابط دائم