أكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم نسيان جرائم مليشيات أمن وجيش الانقلاب بحق معتصمي رابعه والنهضة، وذلك من خلال التغريد عبر هشتاج “#احكي_عن_رابعه”

وكتبت شيماء أحمد :”‏أنا من الناس اللي منولتش شرف انى اروحها بسبب إن أبويا كان مانع خروجى نهائي من البيت بس كنت متابعة معاهم لحظة بلحظة”، مضيفة :”نحكي ايه عن رابعة عن جمالها وجمال شبابها!ولا عن قهرتنا وحرقة قلبنا.. اخلع نعالك عند وطئ ترابها.. فتراب رابعة من رفات شبابها”.

فيما كتب ثوري حر :”لحظة لما الدكتورة كانت معدية من قدامنا وبتقولهم حسبي الله ونعم الوكيل وكان قاعد مصاب بيستغيث بيها فالدكتورة طلبت إنها تعالجه جه العسكري وفضل يشتم في الدكتورة ولماصرخت في وشه رمي في وشها زجاجة المايه والسجارة وهيا منتقبه! وإحنا قاعدين علي الأرض تحت تهديد السلاح”.

وكتبت رباب مصطفي :”لن أنسي هذا اليوم ماحييت فيه قُتلت أختي وفيها دخلت غرفه عمليات يااااه.. حسبنا الله ونعم الوكيل”، فيما كتبت ياسمين رحيق :”ستعلم يا ظلوم إذا التقينا غداً عند الإله من الظلوم، إلى دياَّن يوم الدّين نمضـي، وعند الله تجتمع الخـصـوم، ستعلم في الحساب إذا التقينـا، غداً عند الإله من المـلـوم”.

 

وكتب عمر رضا :”رابعه ليست مجرد مكان للاعتصام فقط ؛بل هي قصة كفاح شعب حاربه جيش مستبد بالدبابات والقناصه من اجل محو اي حراك للحريه والكرامه.. لن تضيع دماء اهلها ولن ينعم كل من شارك في سفك دمائهم ابدا”، فيما كتبت ترنيمة أمل :”أحكي عن الصلاة ولا الدعاء، عن السحور وسط الأحبه، ولا صوت محمد في القيام.. احكي عن الثبات ولا الصمود، والدموع ال كانت بتسبق الهتاف”

رابط دائم