روت زوجة الدكتور أمد فكري أحمد تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها زوجها والظلم البين الذي وقع عليه بعد اعتقاله لمدة 3 سنوات، ثم الحكم عليه بالإعدام .

وقالت زوجة فكري في مداخلة هاتفية لبرنامج “حقنا كلنا” على قناة “الشرق”، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت زوجها من الشارع، وأخفوه قسريا لمدة 12 يوما تعرض خلالها للتعذيب للاعتراف بتهم ملفقة وجرائم لم يرتكبها مثل تصنيع متفجرات والقيام بأعمال شغب والانضمام لجماعة محظورة.

 

وأضافت زوجة فكري أنه كان معتقلا على ذمة قضية وأدرج اسمه في قضية أخرى حددت المحكمة لها جلسة يوم 15 أغسطس، لكن سلطات الانقلاب قدمت موعد المحاكمة إلى 12 يونيو دون علم الدفاع، واستدعت المحكمة محام من النقابة للحضور مع المتهمين وأجلت المحاكمة لليوم التالي .

وأوضحت زوجة فكري أنه في اليوم التالي كان موعد القضية آخر الرول، لكن القاضي جعلها أول قضية وعندما حضر المحامون وجدوا الجلسة قائمة، ووقعت مشادة بين الدفاع والقاضي، انتهت بحبس أحد المحامين في القفص ثم حكم القاضي بإحالة أوراق جميع المتهمين للمفتي.

 

 

 

رابط دائم