استشهد شاب فلسطيني وأصيب 22 آخرون، جراء اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص علي المشاركين في مسيرة العودة شرق قطاع غزة، ضمن فعاليات الجمعه رقم 44 من مسيرات العودة والتي اختار لها الفلسطينيون عنوان “جريمة الحصار مؤامرة لن تمر”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، إن الشاب إيهاب عابد (25 عاما) استشهد برصاص الاحتلال شرق رفح، فيما أصيب 22 آخرون، مشيرة الي أن من بين الإصابات 14 طفلا، و6 مسعفين جراء استهداف قوات الاحتلال سيارة إسعاف.

وفي الضفة الغربية، أعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتى أيمن أكرم عثمان حامد من بلدة سلواد قضاء رام الله متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال قرب شارع 60 الاستيطاني.

كانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة” قد دعت أهالي قطاع غزة إلى المشاركة في فعاليات جمعه “مؤامرة الحصار لن تمر”، فيما استبق الاحتلال بتكثيف قواته على امتداد السياج الأمني المحيط بقطاع غزة؛ تحسبا لوقوع مواجهات شديدة مع رفض حركة المقاومة الاسلامية “حماس” تلقي المنحة القطرية وفقا لشروط الصهيونية.

وأعلن جيش الاحتلال، إرسال تعزيزات للقوات العسكرية فى محيط قطاع غزة، ونشر بطاريات منظومة “القبة الحديدية” في جنوب ووسط الأراضي المحتلة، تحسبا لإطلاق الصواريخ.

رابط دائم