لم تكن تصريحات ذراع الانقلاب الإعلامية عمرو أديب بأنه ضد تعليم أعداد كبيرة من المصريين سوى رسالة واضحة بأن التعليم لا يأتى فى مرتبة متقدمة من مراتب دولة العسكر بمصر،أو حتى على غرار قائده الانقلاب:” يعمل إيه التعليم فى وطن ضائع”.

فما حدث ويحدث لتلاميذ مدرسة “عقبة بن نافع” بمحافظة الإسكندرية،خير دليل على ما تقترفه سلطة العسكر بحق فلذات الأكباد من أبناء المصريين بعدما تسبب الإهمال والفساد فى طرد مئات التلاميذ مع بداية الأسبوع الرابع من الدراسة، خارج مدرستهم ونقل ملفاتهم دون علم أولياء أمورهم إلى مدارس أخرى.

وكشفت الكارثة الجديدة من كوارث الانقلاب وخاصة التعليمية ،التى دوت صرخاتها التى أطلقها أولياء أمور 1300 تلميذ شملهم قرار النقل والطرد، ما دفعهم إلى تحرير محضر حمل رقم 10632 لسنة 2018 إداري قسم شرطة المنتزه ثان.

وتصاعدت أزمة طلاب مدرسة عقبة بن نافع، التابعة لإدارة المنتزه التعليمية في الإسكندرية، أمس السبت حيث أغلقت الإدارة أبواب المدرسة أمام المئات من الطلاب، ومنعتهم من الدخول، على خلفية صدور قرار من آمال عبدالظاهر، مدير مديرية التربية والتعليم في الإسكندرية، بتوزيع عدد من الطلاب على المدارس المجاورة لتقليل الكثافات وإعادة المحولين إلى مدارسهم الأساسية والبالغ عددهم نحو 1300 طالب وطالبة.

بداية الكارثة

الأزمة بدأت بصدور قرار بتحويل مدرسة عقبة بن نافع، التابعة لإدارة المنتزه التعليمية، للعمل بنظام الفترتين صباحية ومسائية، ما تجعلها تقبل تحويلات بأعداد كبيرة وصلت لـ 1800 تلميذ، إلا أن القرار تم إلغاؤه قبل بدء الدراسة بأيام.

وتضيف كريمة الديب ولية أمر إحدى الطالبات: “مع بدء الدراسة تفاقمت الأزمة وبلغ عدد التلاميذ في الفصل الواحد نحو 120 تلميذًا وعجزت المدرسة عن استيعاب التلاميذ وتم وضع بعضهم في الحوش والمخازن”.

وأشارت إلى أن إدارة المدرسة لم تجد حلًا للمشكلة سوى طرد 1300 تلميذ ونقل ملفاتهم إلى مدارس أخرى- دون أي معايير للنقل أو علم أولياء الأمور، قائلة:”دا مش قانوني ومش هنسيب حق ولادنا.. بنتي حتى الآن مش مقيدة في مدرسة بعد رفض المدرسة المحولة لها قبولها بداعي الكثافة أيضًا”.

وقفات احتجاجية

على إثر ذلك، نظم الطلاب وأولياء الأمور وقفة احتجاجية أمام المدرسة اعتراضاً على قرار منعهم من دخول المدرسة، وطالبوا بتدخل الجهات المسؤولة، وتم استدعاء شرطة النجدة وتحرير محضر بالواقعة.

كان أولياء الأمور حرروا محضرًا حمل رقم 10632 لسنة 2018 إدارى منتزه ثان إثبات حالة بالواقعة، وتم إرسال شكاوى إلى الرقابة الإدارية والنائب العام والمحافظ ورئيس الوزراء بالواقعة.

وأكد أولياء الأمور فى المحاضر أن إدارة المدرسة قد وافقت فى بداية الأمر على قبول تحويل الطلاب المتفوقين، فإنه رفضت دخول طلاب الصف الأول الإعدادى، بعد امتناع أولياء أمورهم عن تنفيذ قرار نقلهم الذى وصفوه بـ«الظالم»، كما تقدّموا بشكوى لهيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية.

التلاميذ الضحية

وقال أولياء الأمور فى المحاضر إن سبب الأزمة يعود لموافقة مدير الإدارة التعليمية على طلبات عدد من أعضاء مجلس النواب لإلحاق نحو 700 طالب من غير المتفوقين بمدرسة “عقبة بن نافع”. وأضافوا أنه من غير المقبول أن يدفع أطفالنا ثمن أخطاء مديرة المدرسة ومسئولى الإدارة التعليمية.

120 تلميذًا في الفصل

ولتبرير الأمر، زعمت آمال عبدالظاهر، وكيل وزارة التربية والتعليم في الإسكندرية، أنها تواصلت لحل الأزمة التي وصلت إلى أقسام الشرطة والنيابة العامة.

وقالت عبدالظاهر فى تصريحات صحفية، إن المدرسة أنشئت في مدينة طوسون لخدمة المقيمين في المدينة ومعظم التلاميذ من المقيمين فيها، ومؤخرًا صدر قرار برفض تحويلها لفترتين، حفاظًا على جودة العملية التعليمية بها باعتبارها تتمتع بمستوى تعليمي جيد.

وأضافت :”في بداية العام الدراسي قمت بزيارة المدرسة على أرض الواقع ووجدت مأساة.. تلاميذ أولى ابتدائي قاعدين 120 تلميذًا في الفصل الواحد.. التختة اللي المفروض يقعد فيها طفلين موجود عليها 6 طلاب”.

وتابعت: “طلبت من مديرة المدرسة إحصائية بعدد الطلبة اللي المقيدين بكل صف العام الماضي والحالي.. وجدت أن الكثافة في الفصل العام الماضي كانت تتراوح بين 50 إلى 55 طالبًا فقط.. أما العام الحالي وصلت لأكثر من 100 طالب”.

 

كوسة النائب

ويبدو أن الأمر قد افتضح أمره وكل فرد يريد الخلاث بنفسه، حيث أشارت وكيلة الوزارة، إلى أن كثافة الفصل سببها تحويلات قام بتزكيتها عضو ببرلمان العسكر، قائلة: “مدير عام إدارة المنتزه أرادت مجاملة النائب على حساب الطلاب.. ووجدت نحو 1300 طالب جرى تحويلهم لمدرسة عقبة بن نافع قبل الدراسة”.

واعترفت “عبد الظاهر” إلى أن ما حدث يخالف الأمر الإداري الذي أصدرته لكل الإدارات التعليمية على مستوى المحافظة ويتضمن معايير قبول التحويلات، ومنها قبول الطلبات في حالة ضم أخوة أو وجود فراغات أو مجموع عال وعدا ذلك يرفض- على حد قولها.

وتابعت عبدالظاهر: “عملت حصر بالطلاب اللي تم تحويلهم لمدرسة عقبة بن نافع.. وأصدرت قرارًا بعودتهم إلى مدارسهم المحولين منها.. جميع من نقل من المدرسة من المحولين وليسوا القدامى كما يتردد”.

رابط دائم