نظم أولياء أمور طلاب مدارس خاصة ولغات،وقفة احتجاجية اليوم الخميس، أمام وزارة التعليم اعتراضًا على قرار إلغاء كتب المستوى الرفيع بمناهج الصفوف الأولية بالنظام الجديد والذي اعتبروه تحجيمًا لتدريس اللغات.

كان أولياء أمور المدارس الخاصة بأنواعها: “لغات، راهبات، قومية، تظاهروا اليوم أمام وزارة التربية والتعليم، اعتراضا على قرارات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، بإلغاء المناهج الإضافية التي كانت تدرس بالمدارس الخاصة مثل: المستوى الرفيع، اللغة الثانية كالفرنسية والألمانية، ومواد بناء الشخصيات والسلوكيات.

ياوزير تطويرك هدفه التدمير

ردد  الأهالى هتافات منها: “دفعنا الألوفات فين حق ولادنا في اللغات، ياوزير فينك فينك حق ولادنا بينا وبينك، علي وعلي وعلي الصوت حق ولادنا مش هيموت،  ياوزير انزل ال1% أهم، ياوزير الدوليات حق ولادنا في اللغات، لو ولادك زي ولادنا كنت هتهتف قبل هتافنا، كفاية قرارات كفاية تجاهل ولادنا مش حقل تجارب، ياوزير ياوزير تطويرك هدفه التدمير”.

ولفت أحد أولياء الأمور إلى أن الوزير قرر حظر تدريس أي منهج مخالف للمناهج المعتمدة من الوزارة، وذلك بالنسبة للصفوف التي طبق عليها نظام التعليم الجديد “رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي”، في حين أن مناهج الوزارة بسيطة جدا: “منهج المستوى الرفيع اللي الوزير عايز يفرضه على كل المدارس، جزء من منهج المستوى الرفيع بالمدارس الخاصة”.

وأكد أن المدارس الخاصة لغات تدرس لغة ثانية، وقرر الوزير إلغاءها: “لازم ولادنا يدرسوا اللغة الثانية من صغرهم علشان تثبت معاهم،إنما لو خدوها في إعدادي أو ثانوي مش هيتقنوها”.

وطالب أولياء الأمور بالسماح لهم بمقابلة الوزير شخصيا: “مش هنقابل دكتور رضا حجازي ولا المتحدث الرسمي، لازم الوزير بنفسه يعد معانا ويسمعنا”.

تأخير وعقبات

وشهدت مدارس مصر العديد من الأزمات إبان افتتاح العام الدراسى الجديد 2018/2019 ،بحسب ما قالته عبير أحمد، مؤسسة صفحة “اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم” على “فيسبوك”، إن الصفحة تلقت العديد من شكاوى أولياء الأمور، بسبب بعض العقبات التي واجهت أبناءهم بمدارسهم، منذ انطلاق العام الدراسي في 22 سبتمبر المقبل، وحتى الآن، مطالبين الوزارة بالعمل على إيجاد حلول لهذه المعوقات.

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، أن أولياء الأمور وجهوا عددًا من التساؤلات لوزير التربية والتعليم الانقلابى منها: “ما أسباب تأخر تسليم الكتب بعدد من المدارس ونحن في الأسبوع الثالث من العام الدراسي الجديد؟ لماذا يوجد عجز في المعلمين ببعض المدارس؟”.

نظام فاشل

وأعلن أولياء أمور المدارس الخاصة والتجريبية لغات، والدولية، والمعاهد القومية، أن نظام التربية والتعليم، مترد خاصة للنظام التعليمي الجديد، والذي ألغى المناهج الإضافية واللغة الثانية ومواد بناء الشخصية “كونكت بلس” و كاركتر بيلدنج”.

وكشف أولياء أمور رفضوا ذكر أسمائهم، أن الإعلام لم يتفهم اعتراض أولياء الأمور على النظام التعليمي الجديد، وصدر الأزمة كلها في قضية إلغاء المستوى الرفيع “الهاي ليفل” فقط، دون طرح المشكلات التي تتضمنها الباقة، من ضعف المستوى وترديها.

وأوضحوا، أن هناك أزمات أخرى متمثلة في إلغاء المناهج الإضافية الخاصة ببناء شخصية الطفل، والمهارات الخاصة، واللغويات، والتي من المفترض وضعها منذ البداية للتأسيس السليم للطفل، وهو ما يُميز المدارس الخاصة والدولية عن المدارس الحكومية، وتُدفع على أساسها الفروق في المصروفات، مشيرًا إلى أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، حاول تلخيص المشهد في الهاي ليفل فقط، وأننا رافضون للتطوير والمضي قُدمًا وهو ليس بصحيح، ولكن الصحيح أن نظام الباقة ضعيف جدًا – حسب قولهم.

بوتقة واحدة

ولفتوا إلى تأخر كتب الوزارة والكتب المدرسية الخاصة، حتى الآن، وذلك رغم سداد المصروفات كاملة، وهو ما يثير كثير من التساؤلات، أهمها، كيف تسعى الوزارة إلى تطوير التعليم، وهي تفتقد أهم شروطه وآلياته، وهو الاستعداد المسبق جيدًا؟.

يشار إلى أن قرار إلغاء المستوى الرفيع، كان قد أثار حالة واسعة من الجدل فور إصداره قبل بدء العام الدراسي الحالي، وأبدى عدد من أولياء أمور طلاب المدارس الرسمية للغات، غضبهم الشديد من إعلان وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بإلغاء مادة المستوى الرفيع بدءا من العام المقبل 2018 – 2019، واصفين القرار بأنه يساوي بين كافة المدارس ويضعهم في “بوتقة” واحدة، مشيرين إلى أنه لن يكون هناك تمييز بينها وبين مدارس “الحكومة العادية”.

رابط دائم