كتب- أحمد علي:

 

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الإثنين، جلسات إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعدد من قيادات جماعة الإخوان، بينهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام والدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور عصام العريان، و8 آخرون في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مكتب الإرشاد".

 

وتم تأجيل الجلسة الماضية إلى جلسة اليوم، لتعذر إحضار المرشد العام السابق للإخوان المسلمين الشهيد مهدي عاكف، لتدهور حالته الصحية، وقتها، قبل أن تتعنت المحكمة وترفض إخلاء سبيله وتتسبب في وفاته رغم التقدم بعدة طلبات من قبل هيئة الدفاع عن المعتقلين، خلال الجلسات الماضية، لإخلاء سبيله؛ نظرًا لتدهور حالته الصحية وإصابته بالسرطان، وتضخم البروستاتا، كحالة إنسانية، ولقضائه ما تبقّى له من أيامه وسط أسرته وتلقّي الرعاية الطبية بمعرفتهم.

 

كانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على الأحكام الصادرة ضدهم، والتي تراوحت بين الإعدام شنقًا والسجن المؤبد.

 

كما تواصل المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 12 معتقلاً في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بأحداث  مجلس مدينة ديرمواس جنوب المنيا.

 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية عدة اتهامات؛ منها حرق واقتحام مجلس مدينة ديرمواس، الانتماء إلى جماعة "محظورة" والتحريض على العنف وإثارة الشغب، وتخريب منشآت عامة، إبان مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها سلطات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

Facebook Comments