استنكر هيثم أبو خليل، مدير مركز "ضحايا" لحقوق الإنسان، المحاكمة الهزلية للرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسي والتي يحاول الانقلاب محاكمته على الخروج من السجن رغم أنه كان معتقلاً وليس سجينًا وبالتالي فإن خروجه ليس جريمة أو تهمة يحاسب عليها.

وقال أبو خليل في تدوينه عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عدد السجناء الذين هربوا في جريمة فتح السجون ونشر الفوضى التي ارتكبها المخلوع مبارك كآخر طوق نجاة له كان 23 ألف و 710 سجناء فروا من أكثر من عشرة سجون جميعهم لا نعلم عنهم شيئًا وهل تم القبض عليهم وهل تمت محاكماتهم أم لا…؟ ".

وأضاف: "من يحاكم فقط الرئيس محمد مرسي ورفاقه رغم أنهم كانوا معتقلين سياسيين وتذكروا هذا فقط بعدما حدث الانقلاب ولم يتذكرونه وهو يتقدم لأهم منصب في مصر ".

Facebook Comments