كتب- أحمد علي:

 

استنكرت رابطة أسر شهداء ومعتقلي المنوفية استمرار جريمة الإخفاء القسري لـ8 من أبناء المحافظة، محمّلةً وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامة المختفيين البدنية والنفسية كاملة.

 

وأكدت الرابطة، في بيان لها اليوم السبت، أنها لن تترك سبيلاً إلا وتسلكه ولن تمل من المطالبة بكل حقوق أبنائها في شتى المحافل الدولية والمحلية، وطالبت بإلافصاح عن مصير المختفين قسريًا والإفراج الفوري عنهم لعدم وجود سند قانوني لاعتقالهم وسرعة إبلاغ أهالي المختفين بمصير ذويهم ومكان وجودهم.

 

والمختفون قسريًا هم:

 

١) محمد سعيد أحمد عبد المقصود.. مختف من 16-5-2017

 

٢) الطالب بلال صلاح درة.. معتقل من مطار برج العرب بتاريخ 13-10-2017

 

٣) محمد عبد العظيم كيلاني.. مختف من 2-5-2017

 

٤) أحمد علي عبد ربه.. مختف من 2-5-2017

 

٥) أحمد عبد العظيم الدمليجي.. مختف من يوم  25-4-2017

 

٦) المهندس صبري عامر.. مختف من 5-10-2017

 

٧) بلال سعد حسين.. مختف منذ شهرين

 

٨) فتحي جعفر.. مختف منذ فترة طويلة

 

9) عبدالوهاب محمد عبدالوهاب عبد المغيث.. مختف من 25-10-2017

 

Facebook Comments