تصدر هاشتاج #أمة_واحدة يتصدر مع #يوم_عرفة مع وقوف الحجيج بصعيد جبل "عرفة" ثم نفرتهم إلى مزدلفة للمبيت بلا تمايز في الشكل أو المال، في وحدة إيمانية يميزها المحجة البيضاء التي لا يزيغ عنها الهالك.
يرى حساب "مصري ضد الانقلاب" أنه "رغم كل الضعف والهوان وتسلط ضباع الكون عليها. يقيناً سينتصر الإسلام وأمته. كل عام وانتم بخير عيدكم مبارك".

وأضاف في تغريدة أخرى حديث النبي "يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الاكلة إلى قصعتها"، وعلّق "صدقت يا سيدي يا رسول الله.. من أقصى كفر الإلحاد الشيوعي ومرورا بالهندوس والبوذيين والمغضوب عليهم والضالين وحتى الفرق الضالة كلهم تجمع على أمة الإسلام".

وكتبت السلطانة حليمة، من لم يستطع الوقوف بعرفة .. فليقف عند حدود الله الذي عرفه. ومن لم يستطع المبيت بمزدلفة .. فليبت على طاعة الله ليقربه ويزلفه. ومن لم يقدر على ذبح هديه بمِنى .. فليذبح هواه ليبلغ به المُــنى.

وأضافت "أول الغيث"، "في مناسك الحج سنويا درس عظيم يقول لنا أنتم #أمة_واحدة لغة واحدة عبادات واحدة نبي واحد ورب واحد ولكن لا يفقه الكثير هذا الدرس".
وعلقت "عابرة سبيل"، "أعداء الأمة يبذلون قصارى جهدهم لمنع عودتنا تحت خلافة واحدة .فهل لنا من السعي مثل ما عند أعدائنا ؟!".

وأفاد "القدس لنا" كلمات موجزة "بأذن الله سنعود #أمة_واحدة"، أما "بحبك يا مصر" فقال: "في العيد يتجلى شعور الامة الواحدة و كانوا يعلمونا ونحن صغار أننا أمة واحدة ذات رسالة خالدة".
وقال "عبدالعزيز بن أحمد آل ثاني": "المسلم الذي يناصر #سوريا وليبيا ويخذل الروهنغيا والإيغور يخدم مصالحه ولا يخدم الإسلام بتاتاً".

Facebook Comments