الإسكندرية – ياسر حسن

 

لليوم الثانى على التوالى، ما زالت محافظة الإسكندرية على صفيح ساخن بسبب عدم توفر أنابيب الغاز المنزلية، التى ارتفع سعرها فى بعض المناطق إلى 45 جنيهًا رغم مزاعم وكيل وزارة التموين بالمحافظة بتوفرها بسعر 10 جنيهات. 

وشهدت منطقة رمل الإسكندرية طوابير طويلة من أجل الحصول على أسطوانة واحدة فاقت طوابير الخبز، وحصل البعض عليها عن طريق "الواسطة" بسعر 45 جنيهاً.

وفى غرب الإسكندرية، شهدت منطقة الهانوفيل شارع الخلفاء أزمة حادة، الأمر الذى دفع الأهالى إلى التشابك بالأيدى للصراع على أنبوبة وطالب الأهالى بتوفير سيارات نقل الأنابيب للمنطقة الشعبية.

وقال عدد من مواطنى الإسكندرية: ندفع ثمن تفويضنا للسيسى، ونطالب بمراعاتنا، فالشعب لا ذنب له من هذا الانقلاب، فيوميًّا نصارع من أجل شراء الخبز ونصارع من أجل أسطوانة الغاز ونصارع من أجل المواصلات.

Facebook Comments