مي جابر   انتقد الدكتور محمد يسري إبراهيم، الأمين العام للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، مواقف بعض العلماء ورجال الدين المؤيدين والداعمين للانقلاب العسكري الدموي على الرئيس الشرعي المنتخب د. محمد مرسي، وذلك بعد تصريحات ياسر برهامي ونادر بكار التي أثارت غضب أبناء التيار الإسلامي.   وقال يسري، في تغريدة له على حساب بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "البعد عن الشذوذ في المواقف العلمية والعملية ورعاية حال الأمة قوة وضعفا من أهم ما ميز قيادة العلماء للأمة".   وأضاف أن كل من تعرض للشأن العام بانت هويته، وانكشفت دخيلته، ويأبى الذي في القلب إلا تبينا.. وكل إناء بالذي فيه ينضح.. ولا بد للحق من قوة تحميه، واجتماع ينصره وينميه، وصبر على ما يلقاه أهله فيه".   واخيتم يسري تدوينته قائلا: "عبث الصغار عقلا ووعيًا بقضايا الأمة شأن عجب.. كعصفورة في كف طفل يسومها.. ورود حياض الموت والطفل يلعب"  

Facebook Comments