كتب- حسن الإسكندراني:  

علق الإعلامي والكاتب الصحفي، محمد طلبة رضوان، على الانتهاء من مسلسل "الجماعة 2" وعرضه عبر فضائيات العسكر والتلفزيون الرسمي المصري، بقوله: إنها خدمة جليلة لجماعة الإخوان الحقيقة.

 

وعبر منشور له بفيسبوك، مؤخرًا، كتب "طلبة": زي ما السيسي محظوظ بالإخوان، الإخوان هما كمان محظوظين جدًا بغبائه وبغباء أجهزته … مسلسل الجماعة الجزء التاني خدمة جليلة لجماعة الإخوان .

 

وتابع: عندما ينصرف الفن عن دوره الحقيقي ويصبح أداة في أيدي أجهزة الأمن فالجميع خاسر الفن والأمن على السواء .. سينقلب السحر على الساحر ويصبح رمضان هذا العام هو رمضان الجماعة وفتح النقاشات من جديد حول تاريخها سلبا وايجابا.

وأردف: وحتى ألد خصوم الإخوان من قراء التاريخ ربما تجدهم من المدافعين عنهم في بعض الحلقات احتراما للحقيقة التاريخية الآي عادة ما يخونها المؤلف لصالح السياسات … خسارة وحيد حامد يضيع تاريخه في عمل أمني، وخسارة رؤيته عن الاسلاميين اللي صاغها بعبقرية في أفلام مهمة ومتميزة أكون نهايتها مسلسل بنكهة الشئون المعنوية .

 

فى سياق متصل،لاحت فى الأفق أزمة مالية طاحنة والتى يعيشها تليفزيون العسكر الرسمى والتى ألقت بظلالها، على المسلسلات التى من المقرر أن يعرضها ماسبيرو خلال شهر رمضان المقبل، حيث تتجه الهيئة الوطنية للإعلام إلى تقليل عدد المسلسلات المعروض على شاشاتها، بل والاكتفاء بالمسلسلات الأقل سعرا، بعيدا عن الجودة، وهو ما يحدث حاليا مع مسلسل الجماعة 2.

وبحسب"اليوم السابع" الموالية للمخابرات، فأن الأزمة المالية بالتليفزيون المصرى قد تتسبب فى عدم إذاعة المسلسل على شاشات التليفزيون رغم أهميته القصوى، ورغم ما يقدمه العمل من شهادات تاريخية ومهمة عن واقع الإخوان، ولكن يبدو أن التليفزيون المصرى، بما يمتلكه من قنوات وشاشات، قد عجز عن توفير التمويل الكافى للعمل. 

Facebook Comments