رفض الإقليم الكردي شمالي العراق، الأحد، مقترحا دوليا بعدم إجراء استفتاء الانفصال عن العراق المقرر إجراؤه في 25 سبتمبر الجاري.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس الأعلى للاستفتاء الذي عُقد برئاسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني في أربيل.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع "قيّم" المقترحات التي قدمها المجتمع الدولي للإقليم "ونظر باحترام إلى تلك المساعي".

وأضاف أن "تلك المقترحات المطروحة لا تتضمن الضمانة المناسبة التي ترضي" سكان الإقليم، مشيرًا إلى أن "الاستفتاء سيجري في موعده المحدد".

وختم البيان أن "مجلس الاستفتاء سيواصل عملية الحوار والتفاوض مع جميع الجهات المعنية في المجتمع الدولي".

ووفق ما نشرته تقارير فإن المقترح الذي قدمه المبعوث الأممي إلى العراق يان كوبيتش لبارزاني، الخميس الماضي، يقضي بشروع الحكومة العراقية وحكومة الإقليم على الفور بـ"مفاوضات منظمة، حثيثة، ومكثفة دون شروط مسبقة، وبجدول أعمال مفتوح على سبل حل كل المشكلات، تتناول المبادئ والترتيبات التي ستحدد العلاقات المستقبلية والتعاون بين بغداد وأربيل".

ووفق المقترح "يتعين على الجانبين اختتام مفاوضاتهما خلال عامين إلى ثلاثة أعوام، ويمكنهما مطالبة الأمم المتحدة نيابة عن المجتمع الدولي بتقديم مساعيها الحميدة، سواء في عملية التفاوض أو في وضع النتائج والخلاصات حيز التنفيذ". في المقابل "تقرر حكومة الإقليم عدم إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر".

وسبق أن حثت تركيا والولايات المتحدة وقوى إقليمية ودولية أخرى الإقليم على إلغاء الاستفتاء.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، قبيل مغادرته إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه سيلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال زيارته للولايات المتحدة وسيبحثان مخاوفهما من الاستفتاء.

Facebook Comments