كتب رانيا قناوي
رصد إنفوجراف لنشطاء الشكل الذي سيعتمد عليه نظام الانقلاب في رسم ملامح العاصمة الإدارية الجديدة، التي سينتقل إليها أصحاب السطوة والمال، وكيفية استغلالها في عزل هذه الطبقة التي تهيمن على البلاد وثرواتها.

وأظهر الإنفوجراف الذي جاء بعنوان "حصن الأغنياء خلف أسوار يوتيوبيا" وتداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن مساحة هذه العاصمة تبلغ 184 ألف فدان، ويقف سعر المتر فيها من 9 إلى 12 ألف جنيه، ويبدأ فيها سعر الشقة العادية من مليون جنيه، في حين يبدأ سعر الفيلا من 3 مليون جنيه.

وأشار الإنفوجراف إلى أنه سيتم نقل القصر الرئاسي إلى العاصمة الإدارية كما سنتقل إليها مقر البرلمان، وستضم مقرات لمعظم الوزارات، كما سيتم إنشاء حديقة مركزية بها تبلغ مساحتها 8 كم، لتكون تكلفة المرافق العامة بهذه العاصمة بقيمة 132 مليار جنيه.
 

Facebook Comments