لا تتوقف انتهاكات العسكر ضد المصريين؛ حيث يستمر القتل والاعتقال والتعذيب والإخفاء القسري منذ الانقلاب على الرئيس والشرعية في يوليو 2013 حتى هذه اللحظة.

ورغم تقارير منظمات حقوق الإنسان داخل مصر وخارجها، والتقارير التي أصدرتها العديد من المؤسسات الدولية المهمة؛ إلا أن مسئولو الانقلاب يضعون قطنا في آذانهم من نفس نوعية القطن الذي يمنعهم من الاستماع إلى صراخ المصريين نتيجة ارتفاع الأسعار وانخفاض مستوى الدخل.

"بوابة الحرية والعدالة" أعدت الإنفوجراف التالي، الذي تضمن 36 انتهاكا للحريات، وفعاليات رافضة لتلك الجرائم.

 

Facebook Comments