كتب: حسين علام

كشف الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، عن أن أزمة نقص العملة الأجنبية بالبنوك الرسمية جعلت معظم شركات الدواء غير قادرة على توفير الدولار اللازم لاستيراد المواد الخام المصنعة للدواء، موضحا نقص 1500 نوع دوائي بسبب الدولار.

وطالب رستم في مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة»، المذاع على فضائية «المحور»، مساء أمس، الأربعاء، البنك المركزي، بتوفير حصة دولارية أسبوعية لشركات الأدوية؛ لتوفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد المواد الخام المنتجة للدواء، منوهًا إلى إمكانية استيراد الجهات السيادية للمواد الخام من مصادر طبية خارجية معتمدة من وزارة الصحة لتتعامل معها شركات الدواء بشكل مباشر.

وأشار إلى وصول عدد نواقص الأدوية إلى 1500 صنف تجاري غير متداول بالسوق، من بينها أدوية مهمة لأمراض الضغط، والسكر، والقلب، والعمليات الجراحية. وأوضح أن بعض شركات الأدوية تمكنت من توفير الدولار من السوق السوداء، وحصيلة صادراتها للخارج، موضحًا أن شركات قطاع الأعمال العام لا يمكن لها الحصول على الدولار إلا من البنوك الرسمية فقط.

Facebook Comments