كتب: أحمد على
اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، اليوم السبت، مواطنيْن من أولاد صقر، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين؛ استمرارا لحملات الاعتقال التعسفى دون سند من القانون.

وحطّمت الحملة أثاث المنازل، وروعت النساء والأطفال، قبل أن تعتقل الشيخ ناصر عبد القادر، من منزله في قرية الشوافين، ومحمد الطباخ "56 سنة"، الذي يعمل بوزارة الصحة بالإدارة الصحية بأولاد صقر.

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عددا من أحرار المحافظة بشكل قسرى، بينهم محمد عبد الرحمن رباح "52 عاما"، والسيد غندور "56 عاما"، وتم اختطافهما من منزلهما بعد حملة مداهمات، يوم السبت 9/9/2017، ومنذ ذلك الحين ترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مصيرهما، رغم التلغرافات والشكاوى المحررة للنائب العام، والمحامي العام، ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب.
 

Facebook Comments