اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالقاهرة، الطالبة “بنان عثمان بن عفان”، أمس الجمعة 18 أكتوبر بعد منتصف الليل، من منزلها بالقاهرة دون سند قانوني، واقتادتها لجهة غير معلومة حتى الآن.

ووثَّقت حملة “حريتها حقها” الجريمة، التي تأتى استمرارًا لجرائم العسكر بحق طلاب وطالبات مصر المتصاعدة، والتي لا تسقط بالتقادم .

فيما استنكرت حركة “نساء ضد الانقلاب” استمرار الإخفاء القسري للسيدة “مريم رضوان” وأطفالها الثلاثة منذ نحو عام.

وأكدت أنه منذ اعتقالها من قوات “خليفة حفتر” الليبية، يوم 8 أكتوبر 2018، وتسليمها إلى سلطات الانقلاب فى مصر، وهى ترفض الإفصاح عن مكان احتجازها دون ذكر الأسباب .

إلى ذلك وثّقت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” استمرار إخفاء المواطن صبحي بلحة، البالغ من العمر 49 عامًا، من كفر حجازي مركز المحلة الكبرى، منذ اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب بالغربية يوم 28 سبتمبر الماضي، دون سند قانوني .

وفي سياق متصل، جدّدت محكمة جنايات القاهرة حبس الكاتب الصحفي بدر محمد بدر 45 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 316 لسنة 2017 حصر أمن دولة.

وفى 23 يوليو الماضي، ألغت الدائرة 29 بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي الانقلاب حسن فريد، قرار الإفراج عن الكاتب الصحفي المعروف بالمخالفة للقانون؛ لأنه لا يجوز للنيابة استئناف قرار وضع متهم تحت التدبير الاحترازي.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب رئيس تحرير صحيفتي “آفاق عربية” و”الأسرة العربية” السابق، مساء الأربعاء 29 مارس 2017، بعد مداهمة مكتبه في حي فيصل بالجيزة، والاستيلاء على حساباته الشخصية وسيارته وبعض المتعلقات الأخرى، وأخفته قسريًّا لعدة أيام ليظهر في نيابة أمن الدولة العليا بعد أن لفقت له اتهامات لا صلة له بها.

Facebook Comments