شنَّت مليشيات أمن الانقلاب بالبحيرة حملات مداهمة لمنازل العديد من المواطنين بمختلف أنحاء المحافظة، أسفرت عن اعتقال 10 مواطنين؛ وذلك بالتزامن مع المظاهرات التي خرجت، أمس الجمعة، للمطالبة بإسقاط قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابة العسكر.

ففي الدلنجات، تم اعتقال عيد عبد الفتاح قطب، محمد سليمان محمود، إسلام جابر عوض، سامي السيسي، مدحت سامي السيسي، محمد الطويل، د.جمال الساهى، فيما شهدت أبو المطامير اعتقال عبد العزيز الجنايني، محمد أنور، وشهدت مدينة حوش عيسى اعتقال المحامي ماهر شلبي.

هذا وكشفت حركة "نساء ضد الانقلاب" عن اعتقال 6 سيدات من ميادين التحرير وعبد المنعم رياض ورمسيس، هن: سارة عبد الناصر محمد "27 سنة" تم اعتقالها من ميدان التحرير، عزة حسين حفني "48 سنة" تم اعتقالها من ميدان التحرير، شيماء عبد العزيز "30 سنة" تم اعتقالها من ميدان عبد المنعم رياض، "آية المغربي" تم اعتقالها من ميدان رمسيس، والصحفية إنجي عبد الوهاب "30 سنة" وتم اعتقالها من ميدان التحرير، بالإضافة إلى "أمنية شوقي محمد" تم اعتقالها من ميدان التحرير.

يأتي هذا في إطار جرائم العسكر المستمرة منذ انقلاب 3 يوليو 2013، حيث كشفت منظمات حقوقية عن وصول عدد المعتقلين في سجون الانقلاب إلى أكثر من 60 ألف معتقل، مشيرة إلى وفاة أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمّد داخل السجون ومقار الاحتجاز، ولفتت إلى ارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكما، منها 65 حكما نهائيا واجب النفاذ، مؤكدة استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري، حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم، وأضافت أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيًّا وإعلاميًّا.

Facebook Comments