كتب- أحمد علي:

 

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 5 مواطنين من أبناء مدينة القرين بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي مساء أمس السبت دون سند من القانون؛ استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

وروّعت قوات أمن الانقلاب الأهالي، وحطمت أثاث عدد من المنازل وسرقت بعض المحتويات قبل أن تعتقل كلاً من "محمد إبراهيم سعد -مدرس بالأزهر- يسكن بحي المساعدة، صابر بسيوني- وكيل معهد بالأزهر، عاطف النقرتي- يسكن بحي المساعدة، أسامة محمد السيد حسن- يسكن بشارع الدعابسة، حسن عبدالرحمن بيومي- أعمال حرة – يسكن بمنطقة الصفر"، واقتادتهم جميعًا لجهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون.

 

وحمل أهالي المعتقلين وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة القرين، كل باسمه وصفته، مسئولية سلامة ذويهم، وطالبوا برفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم.

 

Facebook Comments