كتب- أحمد علي:

 

لليوم الخامس على التوالى تواصل قوات أمن الانقلاب حملات الاعتقال التعسفي والمداهمات للمواطنين العزل من أهالي سيناء ما أسفر عن اعتقال العشرات من الأبرياء دون سند من القانون.

 

واقتحمت حملة أمية مكبرة، اليوم الأحد، عددا من القرى بمركز بئر العبد بقيادة العميد محمد عز الدين جحوش الذى يرتكب الجرائم والانتهاكات الموثقه من قبل منظمات حقوق الانسان دون أى محاسبة.

 

وداهمت القوات العشرات من منازل المواطنين بقرى أم عقبة ورابعة وقاطيه واقطيه  واعتقلت عدد كبير بشكل عشوائى من الشباب وسط انتشار مظاهر الارهاب لأهالى القرى فى مشهد يعكس عدم احترام  أدنى  معايير لحقوق الانسان.

 

واستولت الحملة على عدد كبير من الدراجات البخارية الخاصة بالاهالى فضلا عن تحطيمها لمحتويات المنازل وسرقة البعض الاخر وسط استنكار وغضب الاهالى الذين وجهوا نداء استغاثة لكل من يهمه الامر بالتحرك لوقف الانتهاكات والجرائم المتصاعدة بحق أهالى سيناء.

 

وتحدثت مصادر حقوقية عن وصول عدد المعتقلين لما يزيد عن 60 من الاهالى خلال الحملات التى نفذتها المخابرات الحربية بمشاركة الأمن الوطنى و استهدفت أهالى بئر العبد ورمانه وتوقعها لزيادة العدد خلال الايام القادمة وتوسيع دائرة الحملات والاعتقالات.

 

كما اعتقلت مليشيات الانقلاب مواطنين اثنين من المنوفية وتالث الجيزة. ووثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الانسان اعتقال قوات أمن الانقلاب بالمنوفية "حسني السلكاوي "  50 عامًا، مدرس لغة عربية بمدرسة كفر الربيع الثانوية و"عبدالله هلال"  50 عامًا، كاتب إداري بالوحدة المحليه بصفط جدام.

 

وفى الجيزة دهمت ميلشيات الانقلاب العديد من منازل المواطنين بناهيا فجر اليوم واعتقلت الشاب "أحمد حمدي عشماوى" واقتادته لجهة غير معلومة.

 

Facebook Comments