نددت جماعة الإخوان المسلمين بالإجرام الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، والقصف الوحشي لقطاع غزة في ظل استمرار الحصار الظالم.
وأدانت الجماعة في بيان لها الصمت العالمي تجاه المجازر ضد الشعب الأعزل، مقدمة العزاء لأسر الشهداء والصحايا.
وطالبت الجماعة في ختام بيانها الأحرار في العالم والمنظمات الدولية بالتدخل لإنقاذ الشعب الفلسطيني حتى استعادة حقوقه جميع المشروعة.

نص البيان

تندد جماعة الإخوان المسلمين بكل قوة بالإجرام الصهيوني المتواصل بحق الشعب الفلسطيني، والقصف الوحشي لقطاع غزة، مع استمرار سياسة الحصار القاتل، وعدم التوقف عن اقتراف جرائم الاغتيال بحق قادة المقاومة.

وتطالب الجماعة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وكل أنصار حرية الشعوب، التحرك العاجل لوقف العدوان الجديد، وفك الحصار عن القطاع ودعم كفاح الشعب الفلسطيني المشروع لتحرير أرضه.

وتحيي الجماعة ثبات المقاومة الفلسطينية المجاهدة – التي توحدت بكل فصائلها على قلب رجل واحد – في ملحمة صمود كبرى تمكنت من ردع العدوان الجديد، وأسفرت ضرباتها الموجعة في عمق مستوطناته بالضفة الغربية المحتلة عن تكبيد العدو خسائر فادحة في الاقتصاد والأمن والاستقرار، وإحداث حالة غير مسبوقة من الهلع والفوضى في أنحاء الكيان الصهيوني، وفق ما أعلنه إعلام العدو نفسه.

فتحية لكفاح المقاومة الباسلة، وخالص الدعاء بالرحمة والمغفرة للشهداء، وفي مقدمتهم الشهيد (بهاء أبو العطا) القائد البارز في سرايا القدس. وتتقدم الجماعة بخالص العزاء لأسر الشهداء جميعا، داعين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، كما تدعو الله بالشفاء العاجل لكافة الجرحى والمصابين.

وتؤكد الجماعة أن دعم وتأييد كفاح الشعب الفلسطيني هو واجب الشعوب العربية والإسلامية والأحرار في كل مكان، حتى إقامة الدولة المستقلة على كامل التراب الفلسطيني، وعاصتها القدس الشريف.

والله أكبر ولله الحمد
الإخوان المسلمون
الأربعاء ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هجرياً الموافق١٣ نوفمبر ٢٠١٩ميلادياً

Facebook Comments