الحرية والعدالة
واصلت ميليشيات الانقلاب انتهاكها لكل الثوابت من دين وعرف وقانون وامتنعت الشرطة عن تنفيذ حكم بالبراءة ص
در يوم الإثنين الماضي بحق 11 من مؤيدي الشرعية بمدينة المحمودية بمحافظة
البحيرة.


وهذا لم تنفذ مليشيات الشرطة حتى اليوم الجمعة 7 فبراير الحكم الصادر ببراءة أنصار الشرعية ولم يتم إخلاء سبيلهم وسط تعنت صارخ من الداخلية الذين يحتجزونهم ويرفضون إخلاء سبيلهم حتى اليوم.


وكانت محكمة مستأنف شمال دمنهور قد قضت ببراءتهم وهم " طارق صالح عضو مجلس الشعب السابق وحمدي فلفل وأربعة من المحامين ".


من جانبهم استنكر أهالي المعتقلين هذا التصرف من بلطجية الداخلية بحق معتقلين منذ 6 أشهر مضت في سجون الانقلاب فيما يؤكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب استنكاره لتواصل جرائم داخلية الانقلاب مطالبين بسرعة إخلاء سبيل المعتقلين جميعا لعدم وجود ما يدينهم من الأساس.

Facebook Comments