كتب– عبد الله سلامة
دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى أسبوع ثوري جديد بعنوان "يسقط انقلاب الذل والعار"؛ رفضا للظلم والغلاء.

وقال التحالف، في بيانه، إن كل يوم يتضح أن الفاشل السيسي هو سبة وعار في تاريخ مصر، وإن الله لن يصلح عمل المفسدين، مشيرا إلى ظهور السيسي في صوره الذليلة بقمة العشرين، وإلى استمرار قادة العسكر في جرائمهم بحق فقراء مصر ومحدودي الدخل، والسعي لعسكرة كل شىء حتى لبن الأطفال ووزارة التموين.

وقدم التحالف التهنئة للمصريين والرئيس محمد مرسي بحلول عيد الأضحي، داعيا إلى الاهتمام بالفقراء وأسر المعتقلين والشهداء، خاصة مع حلول العيد وقرب العام الدراسي الجديد.

وإلى نص بيان التحالف:

في كل يوم يتضح أن الفاشل السيسي هو سبة وعار في تاريخ مصر، وأن الله عز وجل- مهما طال الوقت- لن يصلح عمل المفسدين، وها هو العميل السيسي في صوره الذليلة بقمة العشرين، يقف متذللا لسلام يحط من كرامة المصريين، وهذا ما يجعلنا نكرر النداء لكل حر أن ينضم لحراكنا الغاضب المستمر منذ أكثر من ٣ سنوات لإنقاذ مصر من انقلاب ما أتى بخير ولن يأتي.

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إذ يتابع عن كثب تداعيات إجرام السيسي بحق فقراء مصر ومحدودي الدخل، واستمرار نظامه الانقلابي في عسكرة كل شىء حتى لبن الأطفال ووزارة التموين، فإنه يدعو للاستمرار في رفض الغلاء وقرض صندوق النقد، وعسكرة الوطن، في أسبوع جديد بعنوان "يسقط انقلاب الذل والعار"، ضمن الموجة الثورية "ارحل".

ويقدم التحالف التهنئة للمصريين والرئيس الشرعي محمد مرسي بحلول عيد الأضحي، داعيا إلى الاهتمام بالفقراء وأسر المعتقلين والشهداء، خاصة مع حلول العيد وقرب العام الدراسي الجديد.

إن التحالف سيقف كتفا بكتف كل مناضل لا يتقدم عنه ولا يتأخر، ولن يخشى الباطل، وستبقى مواقفه الداعمة للعمال ورفض محاكمتهم عسكريا أو نهب حقوقهم بجانب دعم المظلومين والإرادة الشعبية ومطالب ثورة يناير العظيمة، لتكون شراكة حقيقية مستقبلية تبني الوطن وتحمي الحقوق والحريات.

إن الانقلاب يستمر في جرائمه ليس بحق الفقراء فقط، ولكن في السجون أيضا، ويستمر فشله ليس في الاقتصاد فحسب، ولكن في سيناء الحبيبة وأهلها المظلومين، وهذا ما يدعو للاجتماع على كلمة سواء لإزاحة الانقلاب والاتفاق على ترتيبات ما بعده، وهذا هو الحل الأفضل للأزمة بمصر، فما خاب من احترم الإرادة الشعبية أو انتصر لحقوق الفقراء والمظلومين.

ونؤكد أننا نتابع بكل اهتمام كل التعليقات والنصائح والتوجهات البناءة التي ترد إلينا، ونوضح أن استمرارنا منذ أكثر من ٣ سنوات في طريق رفض الانقلاب يحتاج لتطوير ولكنه كان الأفضل، فقد قبضنا على جمر الثورة رغم التشويه والاعتقالات والانتقام الممنهج ضدنا، ونثق كل الثقة في الله أن انتفاضة المصريين ستخرج وستنتصر عما قريب. فتوحدوا لتنقذوا مصر وحقوق كل مصري قبل فوات الأوان.

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الموجة الثورية_ ارحل

Facebook Comments