كتب– عبد الله سلامة
كشف شريف فتحي، وزير الطيران المدني في حكومة الانقلاب، عن تولي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مسئولية تطوير المطارات، مشيرا إلى عقد صفقات لشراء طائرات جديدة.

وقال فتحي، في تصريحات صحفية، إن شريف إسماعيل عقد اجتماعا لمتابعة الخطط المستقبلية لتطوير قطاع الطيران، وتم عرض تطوير شركة مصر للطيران من خلال صفقات شراء الطائرات الجديدة، مشيرا إلى أن تكلفة تطوير وتحديث الأسطول تبلغ ٣.٣ مليارات دولار، حيث تشمل المرحلة الأولى ٩ طائرات، جرى استلام ٨ طائرات منها، فيما تشمل المرحلة الثانية ٤٥ طيارة ما بين شراء وتأجير، وهي أكبر صفقة للشركة، ومن المقرر الانتهاء منها في ٢٠٢٦.

وأضاف فتحي أنه "يتم العمل على إحياء مشروع "إيرو سيتي"، وتم رصد ٤٠٠ مليون جنيه كبنية تحتية له، فضلا عن تجديد أحد الممرات بمطار القاهرة بمبلغ ٤٨٦ مليون جنيه و١٥٠ مليون جنيه لتجهيز الممر كهربائيا، وستقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذه، كما تم رصد ٤٥٠ مليون جنيه تكلفة تطوير شرم الشيخ، و٢٢٠ مليون جنيه لتحديث صالات مطار الغردقة، و١٨٧ مليون دولار من الجايكا لتنفيذ صالة جديدة ببرج العرب.

وتسيطر شركات المجلس العسكري على أكثر من نصف الاقتصاد الوطني، ويتملك قادة المجلس العسكري العديد من الشركات في مختلف المجالات؛ الأمر الذي أثر سلبًا على الشركات المحلية المدنية؛ نظرًا لعدم قدرتها على مواجهة شركات العسكر التي لا تدفع ضرائب، وتعتمد على الجنود في تشغيل المصانع.
 

Facebook Comments