كتب أحمدعلي:

في تجربة بدأت تتزايد في الفترة الأخيرة، بعد تعالي الظلم والقهر من قبل أمن الانقلاب.. داهمت قوات أمن الانقلاب بالشرقية قرية السعديين التابعة لمدينة منيا القمح مساء أمس الثلاثاء لاعتقال أحد شباب القرية على خلفية رفضه الظلم والتنازل عن الأرض وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد.

تجمهر أهالى القرية وحالوا دون اعتقال الشاب فى مشهد يعكس رفض الأهالى للإجراءات القمعية التى تنتهجها سلطات الانقلاب وتتصاعد بحق أحرار مصر وأبنائها الأوفياء.


 
يشار إلى أن قوات أمن الانقلاب تخفى عددا من شاب منيا القمح وقراها من بينهم أحمد محمد عبدالباقى الطالب بكلية العلوم جامعة الزقازيق من قرية ميت بشار، منذ أن تم اختطافه بتاريخ 4 سبتمبر الجارى.

كما تخفى إسلام عبدالمنعم محمد شلتوت منذ اختطافه بتاريخ 18 يوليو 2016 من أمام منزله، وتخفى أيضا من قرية الجديدة محمد عبدالناصر عثمان "طالب كلية الزراعة جامعة الأزهر" منذ اختطافه بتاريخ 18 أغسطس 2016.

ومن بين المختفين قسريا أيضا الطالب بلال حسانين عبدالعزيز سالم 15 سنة تم اختطافه بتاريخ 25 أغسطس 2016، والطالب محمد مصطفى وأحمد صبحى، فضلا عن تصفية محمد الشافعى الطالب بطب الأزهر الفرقة الخامسة مؤخرا وابن قرية الجديدة بعد اختطافه لعدة أيام بشكل قسرى.

Facebook Comments