تظاهر العشرات من العاملين بديوان عام محافظة المنوفية صباح اليوم الأحد، داخل مبنى المحافظة للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور، واعتراضا على الفساد المالى والإدارى بالديوان, وصرف مكافآت بآلاف الجنيهات من مشروعات المحافظة رغم خسارة جميع المشروعات.

وندد المحتجون بتعيين مستشارين للمحافظ تخطيا سن 60 سنة، وأحدهم يبلغ من العمر 70 سنة، وتخصيص سيارة وسائق لكل منهما، وراتبا بآلاف الجنيهات، مطالبين بإقالة الفاسدين ولم يسمهوهم باسمهم.

وبدأت الوقفة الاحتجاجية أمام البوابة الخلفية لديوان المحافظة، بترديد المحتجين هتافات تحث زملاءهم على النزول من مكاتبهم والتضامن معهم ضد الفساد ومحاولة الإصلاح، ثم تجمهروا أمام مكتب المحافظ لمطالبته بإقالة الفاسدين.

وطالب الدكتور أحمد شيرين فوزى -محافظ المنوفية- المحتجين بالاجتماع معه داخل قاعة الاجتماعات بالديوان لمناقشة مطالبهم والوصول لحلول.

وأكد المحتجون خلال الاجتماع، أن الفساد أصبح متفشيا داخل ديوان المحافظة، مشيرين إلى حصول مجموعة من الموظفين المقربين من المحافظ على امتيازات مالية وصرف مكافآت من مشروعات المحافظة التى تكبدت خسائر فى العام المالى الحالى.

وطالبوا بتطبيق الحد الأدنى للأجور، وعدم التحايل عليهم، بإضافة مكافآت وحوافز غير ثابتة على راتبهم لضياع علاوة الحد الأدنى عليهم.

ووعد المحافظ بدراسة مطالبهم والبت فيها فى أسرع وقت.
 

Facebook Comments