قال رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، السبت، إن “حكومة الوفاق هي الشرعية الوحيدة في ليبيا”، وذلك ردا على تصريحات سابقة لرئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد بهذا الصدد.

وجاءت تصريحات الغنوشي بشكل مقتضب بالشأن الليبي، على هامش انعقاد الدورة الـ40 لمجلس شورى النهضة بمدينة الحمامات شرق تونس.

وكان الرئيس التونسي قد صرّح، خلال زيارته لفرنسا، بأنَّ “السلطة القائمة بطرابلس تقوم على شرعية دولية، ولكن هذه الشرعية لا يمكن أن تستمر، وهي شرعية مؤقتة، ويجب أن تحل محلها شرعية جديدة، وهي شرعية الشعب الليبي”.

وتطرق الغنوشي، في تصريحاته، إلى الملفات المطروحة على طاولة النقاش بمجلس شورى حركة النهضة، لافتا إلى أنه سينظر بمسألة استمرارية الحكومة من عدمها، في ظل التهم الموجهة إلى رئيسها إلياس الفخفاخ.

وفي سياق متصل، ذكر رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني أن الاجتماع سيتواصل ليومين، وسينظر في مسألة الإعداد للمؤتمر الـ11 للحركة، المزمع عقده سنة 2020، باعتباره حدثا وطنيا وليس حزبيا فقط.

وأشار الهاروني، في تصريحات صحفية، إلى أن الاجتماع سينظر أيضا في القانون الأساسي للحركة ولجنة إعداد مضمون المؤتمر واللجنة المالية، إضافة إلى دور الغنوشي رئيس الحركة، بعد المؤتمر، ومكانته بالنسبة إلى مستقبل الحركة، خاصة أن القانون الداخلي لا يخول له الترشح لمدة أخرى لرئاسة الحركة.

Facebook Comments