كتب – عبد الله سلامة:

 

أعرب المجلس الثوري المصري عن تقديره لصمود الرئيس محمد مرسي، مؤكدًا أنه سيظل الرئيس الشرعي لمصر حتى تنتصر الثورة ويتحرر الوطن من عصابة العسكر.

 

وقال المجلس، في بيان له: "نرسل خالص التقدير لرئيس الجمهورية الدكتور المناضل محمد مرسي عيسى العياط؛ الذي أراد أن يحافظ على مصر وشبابها وفتياتها وكأنه يعلم ان الخونة القادمين على فوهات المدافع سيعيثون في أرض مصر فسادًا ويقضون على الأخضر واليابس".

 

وأضاف البيان أن "عسكر مصر دفع البلاد إلى هاوية سحيقة في كافة المجالات الاقتصادية والأمنية، ولا زالت مصر تنهار بعد سيطرة الخونة المتصهينة عليها"، مؤكدًا أن مصر رئيسها هو الدكتور محمد مرسي وسيبقى كذلك حتى تستطيع الثورة المنتظرة تحرير مصر من العسكر.

Facebook Comments