تواصلت جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين بمحافظة الشرقية دون سند من القانون استمرار لنهج الانقلاب العسكري فى انتهاكات حقوق الانسان وإهدار القانون، وشنت مليشيات الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان حملة مداهمات على بيوت المواطنين في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، أسفرت عن اعتقال 6 مواطنين واقتيادهم لجهة مجهولة حتى الآن دون ذكر أسباب ذلك.

وذكر مصدر قانونى أن المعتقلين بينهم كل من: محسن خلف، السيد عزت وحيد،  محمود فضالي وابنه محمد، وناجى محمد وابنه عبدالله ، أحمد عبدالحليم ، طارق خضر ، بهاء عبدالغنى 

فيما كشف المصدر ذاته عن جريمة إخفاء قسري جديد للشاب عبدالرحمن محمد قناوى، منذ اختطافه من سيارته من داخل ميدان الأردنية الخميس الماضي 6 أغسطس الجاري واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

وتتواصل الجريمة ذاتها من نفس المدينة للمهندس رضا إبراهيم عبدالباقى واثنين من أبنائه "إبراهيم ويوسف" لليوم السادس على التوالي منذ اعتقالهم من منزلهم بمدينة العاشر فجر الخميس الماضي.

كما تتواصل لليوم 18 للمواطن مبروك إبراهيم مصطفى شعت الشهير بالحاج رضا، 60 عاما بعد اعتقاله من محيط منزله بمدينة العاشر من رمضان بتاريخ 25 يوليو الماضي وتم اقتياده لجهة غير معلومة دون ذكر أسباب ذلك، ضمن مسلسل جرائم نظام السيسي ضد الإنسانية والتي لا تسقط بالتقادم.

وللمرة العاشرة على التوالي، قررت نيابة الانقلاب إعادة تدوير المعتقل عمار السواح أحد أبناء مركز أبوكبير بمحافظة الشرقية، وذلك بعد 45 يوما من براءته في القضية التاسعة الملفقة ضمن مسلسل التلفيقات والانتهاكات التي يتعرض لها منذ اعتقاله تعسفيًا، دون سند من القانون، من منزله في 27 ديسمبر 2017 وكان يومها طالبا فى الصف الثاني الثانوي.

وفى كفر الشيخ وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات استمرار الإخفاء القسري للمواطن واصف عبدالحميد محمد، المدرس بالتربية والتعليم، لليوم الـ33 علي التوالي بعد اعتقاله يوم 8 يوليو 2020 من مقر عمله بمنطقة نصرة التابعة لمركز كفر الشيخ، بدون سند قانوني واقتياده إلى جهة مجهولة حتى الآن.

وفى الفيوم  وثق مركز الشهاب لحقوق الإنسان استمرار جريمة إخفاء المواطن أحمد عبد السميع عبدالفتاح عبدالرازق -طالب في كلية الهندسة جامعة أسيوط، وذلك منذ يوم 14 ديسمبر 2017، حيث لم  يستدل على مكانه حتى الآن. يشار إلى أن الضحية من من أبناء قرية مطرطاس مركز سنورس بمحافظة الفيوم، وهو طالب بالفرقة الرابعة هندسة أسيوط .

وأدان المركز الجريمة وحمل وزارة الداخلية بحكومة نظام السيسى المنقلب ومديرية الأمن مسؤولية سلامته، وطالب بالكشف الفوري عن مكان احتجازه، والإفراج الفوري عنه وعن جميع المعتقلين والمخفيين قسريا في ظل انتشار وباء كورونا.

واستنكرت حركة نساء ضد الانقلاب تجديد حبس المعتقلة الدكتورة " آلاء شعبان حميدة " 15 يوما على ذمة القضية رقم ٥٥٨ لسنة ٢٠٢٠ !

كانت ميلشيات الانقلاب قد اعتقلتها منذ شهر مارس الماضي، من مقر عملها بمستشفى الشاطبي التابعة لجامعة الإسكندرية لأسباب تتعلق بالتحذير من حالات اشتباه بكورنا.

Facebook Comments