أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح -رئيس حزب "مصر القوية"- أن الرئيس محمد مرسي رئيس شرعي منتخب، مشيرا إلى أننا كنا نهدف في 30 يونيو إلى الضغط على الرئيس لإجراء انتخابات مبكرة، مشددا على أن المظاهرات أو الثورة لا تُسقط أول رئيس مصري منتخب.

 

وقال أبو الفتوح خلال حواره مع الإعلامي تامر أمين على فضائية "روتانا مصرية": "30 يونيو موجة ثورية، ولكن هذه الموجة لا يجب أن تُسقط رئيسًا منتخبًا، وهو الأمر الذي كان يستدعي أن يتم عبر استفتاء شرعي".

 

وتابع: "كل القوى السياسية التي شاركت في 30 يونيو خرجت من أجل انتخابات رئاسية مبكرة، وجبهة الإنقاذ هي وقفت التي طالبت بتدخل الجيش، والمطالبة برحيل مرسي كانت من خلال ممارسة الضغط على الرئيس المنتخب إلى أن يستجيب".

Facebook Comments