كتب: حسين علام

قامت مروحيات الإرهابى بشار الأسد، اليوم الأربعاء، بإلقاء براميل تحوي غاز الكلور على حي السكري، الأمر الذي أدى لمقتل وإصابة العشرات من الشعب السوري أغلبهم من الأطفال والنساء.

ونشرت قناة "الجزيرة مباشر" فيديو مصور للأهالي وهم يحاولون إنقاذ المصابين واستخرج جثث الضحايا، بعد قصف المدينة بغاز الكلور الحارق عن طريق مروحيات بشار الأسد، بحي السكري على الطريق الدولي بمدينة إدلب.

وأكد موقع "سوريا اليوم" وجود قتلى وجرحى في قصف جوي على قرية معردبسة، مشيرا إلى أن مروحيات النظام السوري تلقي براميل تحوي غاز الكلور على حي السكري.

وأشار إلى عودة الحياة تدريجيا الى مدينة جرابلس بعد سيطرة المعارضة عليها.

وظهر في الفيديو المصور عدد من الأطفال الذين أصيبوا بحروق جراء الصفق الجوي، فضلا عن إصابة عدد من كبار السن والنساء، في الوقت الذي تتضاءل الإمكانيات الطبية أمام استمرار القصف الجوي للنظام السوري بمساعدة الطيران الروسي.

Facebook Comments