* اشتروا الطن المسرطن بـ 186 دولارًا فيما سعر القمح الخالي من الإرجوت 179

 

كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشفت مخاطبة رسمية من سفير براجواي في القاهرة، نيلسون السيدس مورا، لوزارة الزراعة، عن استعداد بلاده توفير 4 ملايين طن من الأقماح عالية الجودة والخالية من "الإرجوت"، ومن حشيشة الأمبروزيا، وبسعر أقل من السعر العالمي بما يتراوح من 6 إلى 8 دولار عن مثيلها المصابة بنسبة 0.05% من الإرجوت، والتي تم توريدها لمصر في نفس الفترة الزمنية.

 

وكانت زراعة الانقلاب، قد استوردت قمحًا مصاب بالإرجوت بسعر بلغ 186 دولار للطن، بينما بلغ سعر طن القمح الخالي من الإرجوت وتبعًا للخطاب المقدم من سفير البراجواي بلغ  179 دولار في حين يبلغ طن القمح الخالي من الإرجوت وعالي الجودة بالسوق العالمي 210 دولار في ذلك الوقت، أي أن العرض أقل بـ 31 دولار.بحسب الأهرام الزراعي.

 

في سياق متصل، قال الدكتور محمد فتحي سالم، أستاذ أمراض النبات والتكنولوجيا الحيوية – جامعة المنوفية، إنه تبعًا للخطاب المقدم لوزير الزراعة في 27 سبتمبر 2016، وهو الموعد الذي يسبق تراجع الحكومة المصرية عن استيراد قمح بـ "الإرجوت" نهاية سبتمبر الماضي بعد الضغوط الأمريكية الروسية والتلويح باهتزاز المخزون الاستراتيجي، معللة التراجع بعدم وجود أقماح بدون هذا الفطر على مستوى العالم.

 

وأكد أن الخطاب لم يتم عرضه على المسئولين بالتموين ولا بالزراعة ولا الحجر الصحي، وأنه حال عرضه من قبل وزير الزراعة على تلك الجهات فهذا يثبت أن هناك تعمد في الإضرار بصحة المواطنين، ويحقق مصالح مافيا استيراد الأقماح في مصر.

 

جدير بالذكر إنه في نهاية سبتمبر تراجعت الحكومة المصرية، وأقرت استيراد قمح "الإرجوت" بعد الضغوط الأمريكية الروسية والتلويح باهتزاز المخزون الاستراتيجي، معللة ذلك أن سياسة عدم السماح بأي نسبة إرجوت أدت إلى توقف شحن 540 ألف طن من القمح.

 

Facebook Comments