كتب– عبد الله سلامة
تعهد أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد" لنائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "إسماعيل هنية"، بحل أزمة الكهرباء التي يعاني منها القطاع.

واستقبل أمير قطر، ظهر اليوم الأحد، في العاصمة القطرية الدوحة "إسماعيل هنية"، وجرى خلال اللقاء نقاش معمق حول العديد من القضايا، وخاصة أزمة الكهرباء الراهنة في غزة، والتي تكفَّلت قطر بتغطية تكاليف 3 شهور "توليد كهرباء" للتخفيف من حدة الأزمة، وفق مكتب هنية.

وأصدر الأمير القطري قرارا بصرف 12 مليون دولار بشكل عاجل ولمدة 3 شهور؛ لشراء وقود لمحطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، وذلك في أعقاب اللقاء الذي جمع بين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، والشيخ "تميم بن حمد" بالعاصمة القطرية الدوحة.

من جانبها، أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن موافقة تركيا على إرسال كميات من الوقود لتزويد محطة الكهرباء في قطاع غزة؛ للمساهمة في التصدي للأزمة المتفاقمة بالقطاع منذ عدة أسابيع.

وفي السياق ذاته، أكد السفير القطري محمد العمادي، رئيس لجنة إعادة إعمار غزة، أنه اتصل هاتفيا بالقائم بأعمال وزير سلطة الطاقة برام الله، ظافر ملحم، وأبلغه بتعهد أمير قطر بدفع مبلغ 4 ملايين دولار شهريا ولمدة 3 شهور، لدعم قطاع الكهرباء بغزة، للتخفيف العاجل من معاناة أهالي القطاع.

كما أكد أن هناك اتصالات مكثفة مع الحكومة وسلطة الطاقة والجهات المعنية، ضمن آليات ومقترحات تُدرس حاليا مع جميع الجهات لمعالجة الأزمة بشكل كامل.

وتركيا تدعم غزة بالوقود

وقالت الحركة، في بيان لها، إن إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، تلقي اتصالا من مؤسسة الرئاسة التركية، يفيد بالموافقة على إرسال كميات من الوقود بشكل عاجل للمساهمة في معالجة أزمة الكهرباء، مشيرا إلى أن الموافقة التركية جاءت في أعقاب اتصالات مكثفة أجراها هنية مع مؤسسة الرئاسة التركية للمساهمة في حل الأزمة.

وكانت أزمة الكهرباء قد تفاقمت في القطاع الذي يحاصره الكيان الصهيوني ونظام الانقلاب في مصر منذ عدة أعوام، حيث وصلت ساعات قطع التيار الكهربائي إلى أكثر من 12 ساعة يوميا، وقالت سلطة الطاقة في غزة إن سبب تفاقم الأزمة يعود إلى فرض الحكومة الفلسطينية في رام الله ضرائب إضافية على كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطة توليد الكهرباء.

Facebook Comments