كتب أحمد علي:

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعدد من قيادات جماعة الإخوان بينهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام والدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجى، والدكتور عصام العريان، و8 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مكتب الإرشاد".

كانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على الأحكام الصادرة ضدهم، التى تراوحت بين الإعدام شنقًا والسجن المؤبد.

وتواصل المحكمة ذاتها جلسات محاكمة 12 من مناهضى الانقلاب العسكرى على خلفية اتهامات ملفقه تزعم بتأسيس جماعة إرهابية والتعدي على كمين الشركة بمنطقة الخصوص واغتيال رقيب شرطة والشروع في قتل ضابط وأفراد آخرين من قوة تأمين الكمين.

أيضا تعقد  الدائرة 15 شمال القاهرة برئاسة قاضى العسكر المستشار شعبان الشامى، أولى جلسات إعادة محاكمة 21 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث كرداسة، التى تعود  ليوم 14 أغسطس 2013 عقب مذبحة فض اعتصامى رابعة والنهضة أبشع مذبحه ارتكبتها سلطات الانقلاب فى تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين الرافضين للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية وعددهم 73 اتهامات عدة، منها الزعم بتورطهم فى حريق كفر حكيم بكرداسة، يوم 14 أغسطس 2013، بالتزامن مع مقتل 11 ضابطًا ومجندًا بينهم مأمور مركز كرداسة.

وأصدرت المحكمة فى أواخر إبريل 2015 حكمًا بالسجن المؤبد بحق 71 من أهالى كرداسة، بينهم 19 حضوريا و52 غيابيًا، وقبلت محكمة النقض طعن المحكوم عليهم حضوريا وألغت حكم سجنهم.

Facebook Comments