كتب– عبد الله سلامة
اعترفت وزارة التموين في حكومة الانقلاب بتراجع معدل استهلاك المواطنين، جراء ارتفاع أسعار السلع بالسوق المحلية. وقال إبراهيم العشماوى، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة التموين ومستشار الوزير لإعادة الهيكلة والاستثمار: إن استهلاك المواطن انخفض بعد ارتفاع التضخم بنسبة 35%.

وأشار العشماوي إلى أن نمط الاستهلاك انخفض كثيرا؛ لأن الدخل قليل بالأساس، لافتا إلى أن حجم استهلاك المصريين للبنزين والسولار أصبح قليلا بعد تحرير المحروقات، فضلا عن تراجع الاستهلاك فى الأسواق، مؤكدا أنه سيتم التحول من الدعم السلعى إلى النقدى خلال عامين من الآن.

وأضاف العشماوي أن الجهاز يهدف إلى تنظيم أول مزاد عالمي بحلول نوفمبر المقبل، تطرح فيه الأصول غير المستغلة للوزارة بعد إعادة حصرها خلال الفترة السابقة، والتي وصلت إلى 6 ملايين متر مربع، مشيرا إلى أنه تمت إعادة هيكلة الشركة القابضة للصناعات الغذائية من أجل تخطى خسائرها الحالية وتحقيق ربح مستقبلى، موضحا أن التشوهات السعرية الحالية الموجودة فى أسعار السلع هى السبب الرئيسى فى ارتفاع مستوى التضخم ليصل إلى 35%.
 

Facebook Comments