تطرَّقت حسابات وصفحات منصات “السوشيال ميديا” إلى العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام المصري، خلال الساعات الأخيرة، نرصد أبرزها في التقرير التالي:

أكاذيب الجفاف

الدكتور محمد محسوب علَّق على بيان ممثلي مصر وإثيوبيا والسودان والبنك الدولي بوجود تقدم (لتخفيف أثر الجفاف على مصر) بقول إنه “مزعج”.

وقال “محسوب”: “فمصر لا تحتمل أصلًا جفاف سنوات ملء الخزان. وغياب اتفاق حول وظيفة السد ومشاركتنا بإدارته يعني استمراره بعد ملء الخزان. فحرية تصرف إثيوبيا بفائضها يعني نقصا دائما بحصتنا.. كفى تطمينات ثبت كذبها”.

ديدات

الناشط الشهير تركى الشلهوب علَّق على جريمة #اغتيال_يوسف_احمد_ديدات، فقال: “استشهاد الداعية “يوسف”، نجل الداعية الشهير “أحمد ديدات”، برصاصة في رأسه، أمام محكمة “فيرولام” بجنوب إفريقيا”.

أهم حديث تاريخي

الكاتب الصحفي، وائل قنديل، غرَّد على حسابه قائلا: “كل لحظة تمر تقدم دليلًا إضافيًا على أن 30 يونيو 2013 كان أهم انتصارات إسرائيل على مصر والعرب”.

في المقابل، غرد الإعلامي حسام الشوربجي، المذيع بقناة مكملين الفضائية، فقال: ثورة #25_يناير أهم حدث تاريخي في العصر الحديث، عندما قرر الشعب منفردًا أن يسقط الحكم المستبد الفاشي القمعي في مصر، سقط أسرع مما توقع الجميع.. الثورة مستمرة وستحقق كل أهدافها مهما طال الزمن #فخور_بثورة_يناير”.

طبيبات مصر

الطبيب إسماعيل إبراهيم علَّق على استشهاد الطبيبات المصريات فقال: “محتاج كل ما أفكر بحاجة متعلقة بمصر افتكر الورقة دي، ونشر قائمة الشهيدات والمصابات بالحادث #اقاله_وزيرة_الصحه”.

علامة تعجب؟

أمَّا المحلل السياسي “نظام المهداوي” فعلَّق على شراء مصر الغاز الصهيوني: “تملك مصر احتياطات هائلة للغاز، وبدل أن تكون منافسًا لدولة الاحتلال اختارت أن تكون تابعًا تستورد غازها تقريبا بـ20 مليار دولار وتسوقه إلى أوروبا”.

وأضاف أن “السيسي لم يبع مصر فقط بل عزز تطلعات الصهاينة بأن يصبحوا قوة إقليمية.. الغاز الذي يستورده السيسي ملك الفلسطينيين وبثمنه سيقتل العرب”.

حقيقة ارتفاع “اللحلوح”

الناشط باسم أمين يكشف حقيقة ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار، فقال: “فيه ناس معتقدة أن الدولار بس اللي سعره بينزل لأ.. دا كل العملات الأجنبية بتنزل بنفس مقدار نزول الدولار”.

وأضاف: “يعني اللي متابع اليورو هيلاقيه بينزل والإسترليني بينزل حتى الريال السعودي بينزل أمام الجنيه، ودا بسبب إن الجنيع قيمته بتعلى أمام كل العملات الأجنبية وبالتالي أسعارها أمامه بتنخفض”.

الإجابة: المكسيك

الحقوقي جمال عيد نشر قصة قيام الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بعرض الطائرة الرئاسية الخاصة “الفيل الأبيض” للبيع باعتبارها جزءا من برنامجه “التقشفي”، وقيامه بالسفر على الدرجة الاقتصادية خارج البلاد.

وأعلن أوبرادور عن سلسلة من المزادات التي ستبيع ما مجموعه 39 طائرة مروحية مملوكة للحكومة، و33 طائرة تنفيذية وطائرة صغيرة. وغرد “عيد” قائلا: “وأحيانا.. الإجابة المكسيك”.

حقيقة الطائرة المنكوبة

فى حين قال “عمرو مجدى”: “فقط في جمهوريات الموز العسكرية مثل جمهورية السيسي يمكن أن تسقط طائرة للمرة الثالثة في عدة أشهر دون أن يكون من حق الناس معرفة نوعها، وتكلفتها، وضحاياها، وملابسات سقوطها.. عندما يحكم العسكر ينتهي كل أمل في المنطق”.

Facebook Comments