قضت محكمة مصرية، الخميس، بإلزام وزير الداخلية بحكومة الانقلاب إسقاط الجنسية عن مواطن مصري، بعدما تزوج من امرأة إسرائيلية، وأنجب منها ولدا حمل جنسية والدته.

وكانت سيدة مصرية قد رفعت دعوى قضائية ضد شقيقها، تطالب المحكمة بإلزام وزير الداخلية بإسقاط الجنسية عن شقيقها؛ لزواجه من إسرائيلية.

وقالت في الدعوى، إن شقيقها يعتنق آراء سياسية ودينية واجتماعية لا تتفق وطبيعة البيئة العربية، رغم أنه يحمل الجنسية المصرية، مضيفة أنه كان يتطلع دائما إلى الهجرة إلى دولة أجنبية، فهاجر إلى إنجلترا واستقر هناك نحو 12 عاما، لم يزر مصر خلالها رغم وفاة والده ووالدته.

واعتبرت السيدة المصرية أن زواج شقيقها من إسرائيلية يهدد الأمن القومي المصري، مشيرة إلى أنها وجهت إنذارا إلى وزير الداخلية لبحث الأمر، وعرض أمر إسقاط الجنسية عن شقيقها على مجلس الوزراء.

فيما ألزمت المحكمة وزير الداخلية بعرض أمر إسقاط الجنسية المصرية عن الزوج المصري على مجلس الوزراء؛ ليصدر قراره في هذا الشأن.
 

Facebook Comments