كتب أحمدي البنهاوي:

أطلق نشطاء فلسطينيون هاشتاج "#حماس_ليست_إرهابية" فتصدر التريند عربيا، ردا منهم على ادعاءات ومزاعم أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هاجم في الرياض حركة المقاومة الإسلامية حماس، واتهمها بأنها كيان "إرهابي" مثله مثل حزب الله و"داعش" كيانات أخرى لم يسمها.

ودعم النشطاء العرب على تنوعهم الوسم الذي هدفه الدفاع عن المقاومة الإسلامية ووصمها بالإرهاب.

وعلق المحلل السياسي ياسر الزعاترة: "تلك قناعة أمة، وقناعة أحرار العالم. لا تحتاج لهاشتاج.. ترامب يدين كل مقاومة الشعب الفلسطيني وليس حماس وحدها".

دفاع عربي
وكتب السياسي الكويتي "وليد الطبطبائي" عبر حسابه على "تويتر": "لانها حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال بخلاف #حزب_ﷲ و#داعش و #القاعدة الذين يقومون باعمال ارهابية وقتل للمدنيين في دول عدة".

وكتب د.عبدالله بن عازب من الكويت "حماس تدافع عن أرضها وشعبها، حماس تقاوم محتل عنصري، من يصف حماس بالإرهاب، فاعلم أنه سيفرط في أرضه، وعرضه، #كلنا_حماس".

وكتب سمير نصار "المقاومة حق مشروع كفلته الشرائع الدولية للشعوب التي يقع عليها احتلال، ونحن لسنا بدعا من شعوب الأرض، وسنقاوم".

أما المهندس خالد الشريف فقال "تصنيف حماس ومساواتها بداعش وحزب الله فيه تجنٍ عظيم، ويعكس فكر لم يتغير لدى روؤساء أمريكا..واجب العرب تصحيح هذا المفهوم!".

ومن الكويت أيضا كتب د.محسن المطيري "المحتل الصهيوني للأقصى المحاصر لشعب غزة هو الإرهابي الحقيقي، وعداء اليهود وقتالهم آخر الزمان أمر عقدي ثابت عند المسلمين".

وساخرا علق مساعد بن حمد الكثيري، مشيرا إلى الارهاب الامريكي: "بل إرهابية فقد قتلت 600 ألف مسلم في #سوريا..ومثلهم في #العراق كما أحرقوا المسلمين وهم أحياء في الفلوجة والأنبار والموصل!!".

ناشطو غزة
وعلق الصحفي الفلسطيني رضوان الأخرس: "هذا الهاشتاق ردًّا على ترمب الذي وصف حماس والمقاومة الفلسطينية بالإرهاب، نتمنى من كل أحرار الأمة تفعيله ونشره".

أما عرفات هنيه فأضاف "المقاومة حق شرعته القوانين الدولية لدفاع الشعوب عن نفسها والمقاومة الفلسطينية جزء من شعب محتل لها الحق في الدفاع عن نفسها".

وتابع في تغريدة تالية "#الإرهاب هو الاحتلال الصهيوني الذى قتّل وشرَّد الملايين واستباح الأرض والشجر والحجر".

وقال محمد سامي من غزة "الإرهاب أصله أمريكي يا #ترامب من قتل ودمر بالعراق ومن يسكت عما يحدث بسوريا هو الإرهابي  اما #حماس_ليست_إرهابية لانها تدافع عن الأرض والعرض!".

نشطاء مصريون
وعلقت "ربعاوية حمساوية": "وعلشان حماس بتدافع عن أرضها ودمها وعرضها ولم تخضع ولم تذل ولم تخنع قالوا عنها ارهاب!".

أما نايف سيف فقال: "سياسة العصر أن تقول انك المظلوم وانت الظالم وتدعي انك القتيل وانت القاتل..!

Facebook Comments