دشن عدد من النشطاء علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" حملة للتضامن مع الطالب "محمود محمد"المحبوس احتياطيا منذ 700 يوم.

ويكمل "محمد" -الذي لا يتجاوز سنه الـ 19 عاما- اليوم السبت 26 ديسمبر 2015، يومه الـ 700 خلف أسوار العسكر بسجن طره، بسبب ارتدائه تيشيرت يحمل شعار وطن بلا تعذيب، ما تسبب في ضياع سنة دراسية عليه.

وأكدت الحملة مشاركة مجموعة من الحقوقيين والسياسيين في فيديو تضامني قصير يطالب بالإفراج عن المعتقل الصغير ، فضلا عن إطلاق هشتاج بعنوان "#‏الحرية_لمحمود_محمد وهشتاج #‎freemahmoudmahmed علي موقع " تويتر" من التاسعة مساء السبت وحتي الحادية عشرة من نفس اليوم، وعلي "فيس بوك" ابتداء من 12 صباح السبت وحتي منتصف ليل الأحد . 

Facebook Comments