أحمد نبيوة   قال والد حذيفة وعبد الرحمن نبوي المعتقلين بسجون الانقلاب العسكري، إن أبناءه معتقلون في سبيل الله لذلك لا يخاف عليهم "فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين".   ووجه نبوي عبر برنامج "رهن الاعتقال" على قناة الجزيرة مباشرة مصر، رسالة إلى القضاة قائلا: "اتقوا الله"، مؤكدًا أن امرأة دخلت النار في هرة، مستنكرًا الأحكام الجائرة والمسيسة ضد رافضي الانقلاب الأبرياء الحافظين لكتاب الله والذين لم يرتكبوا جرماً إلا أنهم خرجوا للدفاع عن حرية وكرامة هذا الوطن.   ودعا والد المعتقلين في رسالته لأولاده بالثبات والصبر والمحافظة على الصلاة "ومن يتق الله يجعل له مخرجا"، مضيفا أن هذا ابتلاء من عند الله " وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو"، مؤكداً أنه مستبشر خيرا بنصر الله وأنه قد اقترب جداً، وسوف تتحول مصر بعد سقوط هذا الانقلاب العسكري الغاشم الي مصر الجديدة التي يحلم بها كل المصريين وخاصة الشباب الذي ضحى بدمائه وراحته من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.   وحمل والد المعتقلين، مسئولية الدماء التي تراق في الشوارع والفساد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته محمد إبراهيم، داعيا السيسي إلي العودة الي الحق بدلا من أن يأتي يوما لا ينفع فيه الندم، وساعتها لن يرحمه والد شهيد أو معتقل أو والد فتاة انتهك عرضها في ظل انعدام الإنسانية والقيم الأخلاقية عند الانقلابيين الدمويين.  

Facebook Comments