ذكرت بيانات نشرتها حكومة قطر، السبت 16 سبتمبر، أن قفزة أسعار الغذاء هدأت خلال أغسطس، ما يدل على عثور السلطات على وسائل لتخفيف آثار العقوبات الاقتصادية التي تفرضها عليها دول عربية أخرى.

وقفزت أسعار الأغذية والمشروبات 4.5% في يوليو/تموز، مقارنة بالعام السابق في أكبر زيادة منذ 2014 على الأقل، وبزيادة 4.2 عن الشهر السابق.

لكن الأسعار ارتفعت 2.8% فقط في أغسطس/آب، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ما يدل على نجاح الحكومة القطرية في إقامة قنوات جديدة للحصول على الأغذية بأسعار اقتصادية.

وتراجعت أسعار الإسكان والمرافق 4% في أغسطس/آب مقارنة بالعام الماضي في أكبر انخفاض خلال عدة أعوام، وبنسبة 0.4% عن الشهر السابق.

ونزل المؤشر العام لأسعار المستهلكين 0.4% في أغسطس/آب، مقارنة بالعام السابق، في أول تراجع منذ 2015 على أقل تقدير عندما بدأ نشر هذه البيانات.

Facebook Comments