كتب عبد الله سلامة:

كشفت سناء عبدالجواد، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، عن أسباب الانتهاكات الوحشية من جانب مليشيا العسكر بحق قيادات ثورة يناير والإسلاميين بسجن العقرب، مؤكدة أن هناك  ضغوطا على قيادات العمل الإسلامي لكتابة تنازلات تدعم قائد الانقلاب والحكم العسكري للتخفيف عنهم.. ولكنهم يقابلون ذلك بصمود أسطوري.

وطالبت زوجة البلتاجي بالتحرك لإنقاذ المعتقلين في مقبرة العقرب من الموت جوعا، وسط تفاقم انتهاكات عصابة العسكر ضدهم.

وكتبت عبدالجواد -عبر صفحتها على فيس بوك- "أيترك المعتقلون يتخطفهم الموت والمرض والجوع ولا نفعل شيئا؟ وهل سنظل نحيي صمودهم وثباتهم إلى أن نفقدهم ونترحم عليهم"، مضيفة: "حملات التجويع ومنع الزيارة والأدوية وحتى منع الهواء، وانتشار الحشرات في الزنازين وعدم الخروج من الزنازين لأكثر من شهر، كلال الضغوط تمارس عليهم لإجبارهم على تقديم تنازلات مكتوبة بخط اليد".

وأضافت عبدالجواد "في يوم جلسة مجزرة رابعة نتحدث عن مجزرة جديدة من مجازر العسكر والداخلية.. هذه المرة المجزرة داخل سجن العقرب يوم 2 مايو، حيث دخلوا عليهم بالكلاب البوليسية والرصاص الحي وإلقاء مواد كيماوية داخل الزنازين.. ولهذا يمنعون الزيارة حتى لا يعلم أحد بما يحدث لهم في الداخل.. قتل ممنهج يمارسونه عليهم، وكما قال د.عصام العريان إنهم يستخدمونهم كرهينة".

واختتمت قائلة: "صورة د.أحمد عارف وحدها تعبر عن أوضاعهم وما يتعرضون له.. لك الله د.البلتاجي وكل الشرفاء في العقرب وكل السجون".

Facebook Comments