رامي ربيع
هاجم الدكتور محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف بحكومة هشام قنديل، فتوى الدكتور محتار جمعة، وزير الأوقاف، بأن من دلَّ على "الإرهابيين" يعد شهيدًا، واصفًا إياها بالمنشور الأمني.

وقال الصغير، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، إن هذه المنشورات الأمنية ترسل بالإيميل لوزارة الأوقاف حتى يضع أصحاب العمائم الأزهرية خاتمهم عليها، مضيفًا أن الدولة كلها أصبحت بوليسية عسكرية بامتياز، وباتت وزارة الأوقاف قسمًا من أقسام وزارة الداخلية.

وأوضح الصغير أن مختار جمعة كان عميلًا للأمن داخل الجمعية الشرعية، وخرج منها بفضيحة ومظاهرة عارمة من علماء الجمعية، ونظرًا لخدماته الكبرى أصبح مخبرًا لأمن الدولة برتبة وزير الأوقاف.

Facebook Comments