رامي ربيع
قال محمد العمدة، عضو مجلس الشعب الشرعي: إن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي بها أغلبية مضطهدة، مضيفا أنه خلال حكم عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، أصبح المسلمون مضطهدين، وبات الإسلام متهمًا بالإرهاب.

وأضاف العمدة- في مداخلة هاتفية لبرنامج "الشرق اليوم" على قناة "الشرق"- أن "الأسعار الآن في مصر مرتفعة ارتفاعا فاحشا مقارنة بمعدل الدخل لدى المواطنين، وهذه أسوأ فترة اقتصادية تعيشها مصر، وأصبحنا على بوابة المجاعة".

وأوضح العمدة أن هناك بعض الفئات في مصر فقدت مصدر دخلها بشكل نهائي، والأسعار دائما في ارتفاع، وأصبح الوضع في منتهى الخطورة، محذّرا من أنه "إذا استمر هذا النظام في حكم مصر واستمرت نفس السياسات، سوف تنهار الدولة بالكامل وسوف يضيع الشعب المصري".

Facebook Comments