كتب: حسن الإسكندراني

قال محمد المرشدى -رئيس غرفة الصناعات النسيجية- إن هناك 2600 مصنع متوقف من القطاع العام والخاص والاستثمارى من أصل 5400 مصنع، وهذه كارثة، وهناك المزيد من الغلق خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أن وزير الصناعة لم يتحاور معهم لوضع حلول لحل أزمة صناعة النسيج.

جاء ذلك خلال حواره مع الإعلامى تامر أمين، أمس على قناة "الحياة" الفضائية، إن شركات قطاع الأعمال المصرى به قيادات وخبرات "من أكفأ الناس"، مشددًا على أن هناك 2600 مصنع متوقفا الآن، وهذا عدد محصور ومسجل بالغرفة ومرشح للزيادة.

وأضاف "المرشدى"، أن عام 2002 كان عام بداية ضرب الصناعات النسيجية فى مصر، مشددًا على أن هذه الصناعة الوطنية تعرضت لمؤامرة خارجية من المخابرات الأمريكية، ونفذ هذه المؤامرة قيادات مصرية تحت مستوى اتحاد الصناعات المصرية، التى أضرت بحلج وكبس القطن والألياف الصناعية والنسيج بشقيه والصباغة والطباعة والتجهيز.

Facebook Comments