كتب بكار النوبي:

صدم الحارس الإيطالي الشهير "جيانلويجي بوفون"، ليلة الثلاثاء، جماهير الكيان الصهيوني في المباراة التي جمعت المنتخب الإيطالي ومنتخب الصهاينة في تصفيات كأس العالم 2018 المقامة بروسيا؛ حيث هتف في وجه الجميع «فلسطين حرة».

وحرص الحارس الإيطالي العملاق وحامي عرين نادي "جوفنتوس طورينو" الإيطالي على ترديد هتافه مع كل هدف أحرزه فريقه في المباراة التي أقيمت بالأراضي المحتلة، وانتهت بفوز الطلاينة  بثلاثة أهداف لهدف واحد.

الصدمة أصابت جماهير الصهاينة وأثارت حفيظتهم وحرضوا أحد لاعبيهم على إيذاء الحارس الإيطالي العملاق وأفضل حارس في العالم حاليا، حسب كثير من المحللين وعشاق كرة القدم.

وكتب "أيمن جادة" مقدم البرامج بقناة "بي إن سبورتس": "جان لويجي بوفون حارس مرمى المنتخب الإيطالي هتف "فلسطين حرة" مع كل هدف سجله منتخب بلاده في شباك (إسرائيل) ضمن أولى جولات تصفيات كأس العالم".

وأضاف "جادة" على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر): "بوفون أصلاً حارس لا تملك إلا أن تحبه فما بالك وهو كان يهتف بعد كل هدف لإيطاليا في مرمى الكيان الصهيوني فلسطين حرة".. ورفض مصافحة قائد نادي ماكابي الصهيوني

وسبق لـ "بوفون" قبل سنوات أن رفض مصافحة قائد نادي "ماكابي" الصهيوني (شريط الفيديو الثاني)، كما أعلن الحارس الإيطالي المخضرم في 12 يوليو 2014 عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني وأهل غزة عقب القصف الذي تعرض له القطاع النازف من قوات الاحتلال الصهيوني، ونشر ناشطون صورة لـ"بوفون" على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل العلم الفلسطيني تضامناً مع الشعب الفلسطيني، مستنكراً آنذاك القصف الهمجي المتواصل من قبل العدو الصهيوني ضد أطفال غزة.

في غضون ذلك، عاش ملعب "سامي عوفير" بحيفا، أجواءً مشحونة بعد قيام مجموعة من مشجعي "السكودرا آزوري" بتأدية "التحية الرومانية" بالتزامن مع عزف نشيد بلادهم قبل المباراة المذكورة، وهو ما أثار حفيظة الصهاينة.

حماس تشكر الحارس العملاق
وتقدم عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية حماس بالشكر للحارس الإيطالي، وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "كل التحية لحارس المنتخب الإيطالي "بوفون" الذي هتف لفلسطين في وجه جماهير الكيان الصهيوني بقوله.. "فلسطين حرّة"، من الشعب الفلسطيني.. شكراً بوفون".

وأكدت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية، أن المخضرم جيانلويجي بوفون حارس مرمى الأزوري، مهدد بالعقوبة، من الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد مباراة الثلاثاء الماضي في تصفيات المونديال.

وأشارت الصحيفة، إلى أن العقوبة التي قد يتعرض لها حارس يوفنتوس، بسبب توجيه هتافاً لجماهير الكيان الصهيوني "فلسطين حرة"، وذلك بعدما سلطت عليه الكاميرات الضوء عقب هدف إيطاليا.

أهداف المباراة

Facebook Comments