كتب- محمد مصباح:

 

في الوقت الذي يتشدق فيه إعلام الانقلاب بنقل صور ومشاهد أعضاء هيئات التدريس وبعض الطلاب في اصطفافهم في بداية العام الدراسي لتحية العلم وانشاد النشيد الوطني.. كدلالة ودرس لغرس الوطنية في قلوب الطلاب، متناسين أن ما يغرس الوطنية وحب مصر في قلوب أبنائها، هو شعورهم بالامان والحرية والكرامة في زطنهم وأن يجدوا فرص عمل وحياة وواصلات كريمة، أما الأوضاع الحالية فتغرس فيهم حب اسرائيل أو أمريكا أو أي دولة أخرى.

 

وهو ما دللت عليه الاحصاءات التي اجراها الجهاز المركزي للاحصاء العام الماضي، بأن أكثر من 90% من المصريين يرغبون في الهجرة خارج مصر، وليس أدل على ذلك من نشر الجريدة الرسمية سيلاً من الكشوف الذين تسمح لهم وزارة الداخلية بالتنازل عن جنسيتهم المصرية لنيل جنسيات أخرى، وهو ما نطالعه يوميًا.

 

السيسي القدوة

 

وليس أدل على إهانة النظام بأكمله للشعب المصري وللوطن من إهانة السيسي اسم مصر في كثير من الكواقف والمواقع، فمن بيع أرض

مصر والتنزل عنها لقبرص واليونان في سبيل الاعتراف به أوروبيًا، وكذلك تنازله وبيعه عن اراضي مصر في جزيرتي تيران وصنافير، بل وإخلاء أراضي مصر لليهود والصهاينة في سيناء.

 

بل أنه داس اسم مصر بنعال الدول الأوروبية من تغتيش الاراضي المصرية والمطارات عبر الأمن الروسي والبريطاني والامريكي والألماني، في سبيل أن يثق العلم في الأمن الذي بات غائبًا في مصر، سوى بالاستقواء على المعارضيين السلميين.

 

بل يدوس نظام السيسي على اسم مصر والمصريين بالإفراج عن السائح الاوربي الذي قتل مهندسا مصريا بالغردقة!! وغيرها الكثير من الإهانات المتوالية لنظام الانقلاب للعلم والوطن والمواطن.

 

تحية السيسي للعلم.. كيف؟

 

وتحول خطاب "السيسي" عن مصر إلى الإهانة أمام الرأي العام، ما أفقد الدولة قيمتها أمام أبنائها، وهو في نفس الوقت يحض على تعميق  الولاء والانتماء لدى شباب الجامعات

 

 

تحية العلم في اليوم الأول من الدراسة في الجامعات، أعاد للأذهان ما قاله "السيسي"، في ديسمبر 2016، خلال حديثه في جلسة "قضايا التعليم"، من الحوار الشهري الأول للشباب: "ينفع التعليم في إيه مع وطن ضائع".

 

وقال قائد الانقلاب "عبد الفتاح السيسي"، خلال كلمته بافتتاح عدد من المشروعات التنموية في محافظة قنا، 14 مايو الماضي، "محدش ياخد حاجة مش بتاعته، مصر مش طابونة، إيه الكلام ده".

 

 

وخلال بدء موسم حصاد القمح بالفرافرة في مطلع مايو العام الماضي، قال "السيسي": "إحنا مش في دولة حقيقية.. طلوا على بلدكم صحيح ..دي أشباه دولة مش دولة حقيقية"

…هذذه رؤية السيسي لمصر…والتي لا تتجاوز  أن تكون "طابونة" في "شبة دولة" أو مجرد "وطن ضائع"!!!

 

الرقص بعد تحية العلم.. تحيا مصر

 

وكانت جامعة القاهرة، استقبلت صباح أمس السبت، طلاب مصر الجدد، بحضور وزير تعليم الانقلاب برقصة الزومبا، ولم يحترم الوزير ولا حاشيته، علم مصر الذي بدأوا العام الدراسي الجديد بتحيته، ولم يحترموا ساحة العلم، وقلعة التعليم المنشود لمصر.

 

الإخوان يستقبلون الطلاب.. اعرف الفرق!

 

وبمناسبة العام الدراسي الجديد، لا يفوت المتابع التعرف على نهج الاخوان في حب وطنهم، لكي يتعرف على الفرق بين الاخوان والسيسي.

ويظهر هذا الفيديو، الذي يعود لنحو ستة سنوات مضت، وفي ظل حكم المخلوع مبارك، جزءا من دور الاخوان المسلمين في المجتمع المصري…وحقيقة وطنيتهم التي يريد محوها الانقلاب العسكري، ضاحكا على الشعب بمشاهد تمثيلية ليس الا….

 

"تحية العلم" في جامعة عين شمس بحضور وزير التعليم العالي

 

تابعونا أيضًا على:

 

eto Gate | http://www.vetogate.com Facebook | https://www.facebook.com/Vetogate Twitter | https://twitter.com/Vetogate Youtube | https://ww…

[Video]

Facebook Comments