كتب- رامي ربيع:

 

قال محمد الدماطي، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس محمد مرسي: إن دفاع الرئيس يتعرض لمحاولة ترهيب من قبل محكمة قضية اقتحام السجون، مضيفًا أنه عند مناقشة الشاهد الأول "طلبت من المحكمة إثبات امتناعي عن مناقشة الشاهد بمحضر الجلسة لأسباب معينة".

 

وأضاف الدماطي، في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين"، أن هيئة الدفاع لن تقبل على نفسها أن تكون ديكورًا أو زينة تتحلى بها هذه المحاكمة؛ لأن الأصل في الدفاع أن يكون جوهريًا طبقًا لما استقرت عليه أحكام المحاكم العليا النقض والدستورية.

 

وأوضح الدماطي أن المحكمة تقلل من دور المحامي في مناقشة الشهود وتبدي استياءً عندما يناقش المحامي الشهود، مضيفًا أن المحكمة اعتادت إحالة المحامين لأي سبب إلى المحاكمة التأديبية لإرهابهم.

 

وكان دفاع الرئيس محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميًا باقتحام السجون كشف عن تعرضه للترهيب من قبل المحكمة وعقب إدلاء الشاهد الأول بأقواله قال المحامي محمد الدماطي، رئيس هيئة الدفاع: إنه يمتنع عن سؤال الشاهد لشعوره بترهيب من قبل المحكمة بعد إحالة محامين إلى مجلس التأديب منتقدًا التقليل من مناقشة الشهود.

 

 

 

Facebook Comments